الجريمة التي هزت اللاذقية.. هل كان الحب وراء اغتيال الطبيب كنان علي ؟!

الجريمة التي هزت اللاذقية.. هل كان الحب وراء اغتيال الطبيب كنان علي ؟!

المشهد | متابعات خاصة

رغم كشف وزارة الداخلية اليوم عن ملابسات اغتيال طبيب القلبية الشاب كنان علي (34 عاماً)، إلا أن الجدل حول دوافع الاغتيال لم ينته بعد، خاصة أن المغدور يحظى بشعبية كبيرة في مدينة اللاذقية نظراً لسمعته الطيبة كطبيب وإنسان.

كل ما قالته وزارة الداخلية في بيانها هو أن القاتل اعترف بإقدامه على ارتكاب الجريمة بسبب خلافات قديمة!، إلا أن بعض المعلومات التي بدأت تتسرب عبر وسائل التواصل الاجتماعي تشير إلى أن دوافع القاتل كانت بسبب الحب، حيث أن القاتل الذي ذكرت الأحرف الأولى من اسمه فقط (ح - ص) أقدم على ارتكاب الجريمة بدافع حبه لخطيبة المغدور الطبيب كنان!.

وتشير المعطيات التي قاطعتها "المشهد" خلال متابعتها للقضية إلى أن القاتل ليس شخصاً عادياً، حيث سبق بيان وزارة الداخلية أن انتشرت تدويتة لشخص يدعى سيف الدين صقور وصف فيها القاتل بأنه "محب متهور ومثقف قاتل"!، إضافة إلى الطريقة التي نفذ بها الجريمة، حيث أقدم على تفخيخ جهاز قياس حراري إلكتروني بوضع مادة متفجرة داخله والحضور ليلاً إلى عيادة الطبيب المغدور ( كنان) وتعليق الجهاز على باب العيادة.

يذكر أن وزارة الداخلية كانت نشرت بياناً أمس أكدت فيه إلقاء القبض على القاتل في مدينة دمشق، وضبط داخل سيارته حقيبة سوداء بداخلها عدة أجهزة خاصة بصيانة الأجهزة الكهربائية والإلكترونية.

 

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
هل تعتقد أن النهج الذي يتبعه وزير التجارة الداخلية الحالي يساهم في ضبط الأسواق وخفض الأسعار؟
نعم ساهم في ضبط الأسواق وخفض الأسعار
لا.. ما زالت الأسواق على حالها والأسعار مرتفعة
لا يمكن الحكم على التجربة فما زالت في بداياتها
النتائج
نعم ساهم في ضبط الأسواق وخفض الأسعار
لا.. ما زالت الأسواق على حالها والأسعار مرتفعة
لا يمكن الحكم على التجربة فما زالت في بداياتها