مؤشر المشهد للأسعار

رغم قرارات منع تصديرها.. أسعار الزيت البلدي والبطاطا الأكثر ارتفاعاً بين السلع!

رغم قرارات منع تصديرها.. أسعار الزيت البلدي والبطاطا الأكثر ارتفاعاً بين السلع!

رغم صدور قرارين بمتع تصدير الزيوت والبطاطا إلا أن شيئاً لم يتغير على أرض الواقع، وبقيت الخطوط البيانية لهاتين السلعتين عند مستوياتها العليا، مع إرتفاعات طفيفة أيضاً، مايفتح الباب على مصراعيه لموجة من الأسئلة ..

مؤشر المشهد للأسعار: أسعار اللحوم البيضاء تواصل الارتفاع.. والخضراوات ترتفع 90% عن الشهر الماضي

مؤشر المشهد للأسعار: أسعار اللحوم البيضاء تواصل الارتفاع.. والخضراوات ترتفع 90% عن الشهر الماضي

حالة من الغليان في الأسعار تشهدها الأسواق على معظم السلع والمكونات الغذائية، وقد حاول المعنيون على مختلف مواقعهم تيرير أسباب هذه الارتفاعات إلا أن ذلك لم يغير من طبيعة الحال شيئاً..

مؤشر المشهد للأسعار: أسعار اللحوم تعاود الارتفاع بين 5 إلى 30%

مؤشر المشهد للأسعار: أسعار اللحوم تعاود الارتفاع بين 5 إلى 30%

فقدت اللحوم البيضاء نسب التخفيضات التي شهدتها في أواخر شهر حزيران وشهر تموز، لتعاود الارتفاع نهاية الشهر الأخير وأوائل هذا الشهر، حيث وصلت إلى مستوياتها العليا التي كانت قد سجلتها سابقاً، وكذلك الأمر بالنسبة للفواكه الموسمية، أما الخضراوات فشهدت أسعارها تراجعاً خجولاً لا يكاد يذكر، مقابل ثبات أسعار الزيوت والسمون في الأسواق..

مؤشر المشهد للأسعار: استقرار بأسعار اللحوم والخضروات.. وارتفاع غير مسبوق بأسعار الفواكه الموسمية

مؤشر المشهد للأسعار: استقرار بأسعار اللحوم والخضروات.. وارتفاع غير مسبوق بأسعار الفواكه الموسمية

رغم استقرار أسعار الخضروات للشهر الثاني على التوالي إلا أن الفواكه الموسمية تسجل سابقة غريبة، وتشهد أسعارها ارتفاعاً غير مسبوقاً في تاريخ البلاد، فأسعار الكرز والدراق والتوت الشامي لم تنزل عن ال3500 ليرة كحد أدنى.. بينما البطيخ استقر عند ال300 للكيلو الواحد ليصل سعر البطيخة وسطياً عند 2800 ليرة

ارتفاع أسعار المواد المقننة والمعادن الثمينة.. وهبوط بأسعار لحم الفروج

ارتفاع أسعار المواد المقننة والمعادن الثمينة.. وهبوط بأسعار لحم الفروج

عادت الأسعار إلى تذبذبها في الأسواق لمعظم المكونات الغذائية، حيث سجلت بعض المكونات ارتفاعاً جديداً بأسعارها، فيما انخفضت أسعار مكونات أخرى كاللحوم البيضاء التي سجلت أسعارها تراجعاً ملحوظاً في الأيام الأخيرة من شهر أيار ومطلع هذا الشهر، أما المواد التموينية كالسكر والرز فسجلت ارتفاعاً بأسعارها نتيجة زيادة الطلب عليها في الأسواق بعد تأخر توزيعها من قبل السورية للتجارة، أما الزيوت فسجلت انخفاضاً طفيفاً بأسعارها هي الأخرى..

مؤشر المشهد للأسعار.. اللحوم البيضاء تواصل ارتفاعها واستقرار نسبي لأسعار باقي المكونات الغذائية

مؤشر المشهد للأسعار.. اللحوم البيضاء تواصل ارتفاعها واستقرار نسبي لأسعار باقي المكونات الغذائية

سجلت أسعار السلع في الأسبوعين الأولين من شهر نيسان تراجعاً نسبياً مع تحسن سعر الصرف بالنسبة لليرة السورية، قبل أن تسود الأسواق حالة من الأستقرار للأسعار حتى مطلع هذا الشهر، ووحدها اللحوم البيضاء شذت عن باقي السلع وارتفعت أسعارها لتسجل رقماً قياسياً جديداً.. حيث وصل سعر كيلو الفروج إلى 8200 ليرة سورية، وذلك حسب نشرة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الصادرة بتاريخ 2/5/2021..

بنسبة 19%: أسعار المواد الغذائية تسجل ارتفاعاً قياسياً في شهر آذار

بنسبة 19%: أسعار المواد الغذائية تسجل ارتفاعاً قياسياً في شهر آذار

ارتفعت أسعار الغذائيات بنسبة استثنائية جديدة خلال شهر، ووصلت في آذار 2021 إلى قرابة 19%... الخبز والحبوب والخضار واللحوم والمشروبات والزيوت والسكر وكل المواد ارتفعت دون استثناء، بينما استقرت فقط بعض أنواع الخضار المحلية واللحوم الحمراء التي لم تعد تجد من يشتريها.إذلم تنخفض أسعار أي سلعة غذائية حتى المستوردة منها رغم انخفاض سعر صرف الدولار في السوق بنسبة 17% تقريباً.

مؤشر المشهد للأسعار: أسعار الغذائيات ترتفع 17.2% في أسبوعين!

مؤشر المشهد للأسعار: أسعار الغذائيات ترتفع 17.2% في أسبوعين!

قفزت أسعار المواد الغذائية الأساسية في السوق السورية خلال فترة 15 يوم الماضية بمعدلات قياسية جديدة، والاضطراب الحاصل في قيمة الليرة وفي السوق وفي مجمل عملية التسعير يجعل أسعار المواد الأساسية المحلية ترتفع بنسب كبيرة.

الشهر الأخير من العام 2020: انخفاض أسعار الغذائيات بنسبة 0.4%

الشهر الأخير من العام 2020: انخفاض أسعار الغذائيات بنسبة 0.4%

بعد أن ارتفعت أسعار الغذاء بمعدل قارب 20% في السوق السورية في شهر 11، فإن شهر 12 الأخير من عام 2020 قد شهد انخفاضاً نسبياً في أسعار الغذاء... وما سببه ارتفاع أسعار النقل، وارتفاع الدولار سابقاً قد عاد للاستقرار نسبياً ولكنه لم يعد إلى مستويات شهر 10... وأسعار الغذاء وفق مؤشر المشهد قد شهدت انخفاضاً وسطياً قارب 0.4% للمكونات الخمس الأساسية.