مع الناس

الإقبال على الرياضية .. أحذيتنا باتت وسائل نقلنا!

الإقبال على الرياضية .. أحذيتنا باتت وسائل نقلنا!

في جولة لـ"المشهد" على محال بيع الأحذية بأسواق اللاذقية لرصد حركة البيع والشراء بها لوحظ نشاط تلك الحركة مع الانتقال من فصل الشتاء للصيف، ليتبين الإقبال الكبير على شراء الأحذية الرياضية لجميع الأعمار وللجنسين الرجالي والنسائي، مع تفاوت الأسعار والأصناف والجودة .

ارتفعت بمعدل الضعف بسبب الحرب .. ظاهرة زواج القاصرات تتفاقم

ارتفعت بمعدل الضعف بسبب الحرب .. ظاهرة زواج القاصرات تتفاقم

آخر صورة في مخيلتها كانت صورة لعبتها، التي صنعتها من بقايا القماش قبل أن تنتقل إلى مكان جديد مختلف تماما عن المكان، الذي ولدت به، وهي بنت الأربعة عشر ربيعاً لم يجول في ذهنها في تلك اللحظة سوى أنها ستصبح في بيت مستقل لها غرفتها الخاصة وأغراضها والمزيد من الملابس الجديدة.

يومية المتسول 150 ألف ليرة (ومو عاجبو)!

يومية المتسول 150 ألف ليرة (ومو عاجبو)!

تملكتني الدهشة والاستغراب والمفاجأة وكثير من المشاعر التي استحضرها سماع ما سمعت من حديث تناهى إلى إذنيّ بين متسولَين على الكورنيش الجنوبي في اللاذقية، حيث سأل أحدهما الآخر: كيف الحركة والغلة اليوم؟ ليرد بتأفف: والله ناشفة يا دوب ١٥٠ ألف ليرة!

عصام التكروري : بين رؤوس أطفالنا ورؤوس المسؤولين (القملُ عاد ... حقاً عاد) !!

عصام التكروري : بين رؤوس أطفالنا ورؤوس المسؤولين (القملُ عاد ... حقاً عاد) !!

تحت العنوان اعلاه، كتب استاذ القانون في سورية "عصام التكروري" تدوينةً عبر صفحته الشخصية على فيسبوك تحدث فيها عن "تقرير نُشر حديثاً يقول أن مدارس دمشق حيث يُدرس أولاد الطبقة الفقيرة ( حوالي 90 % من السوريين ) تشهد عودة مُظفرة للقمل " .

اللاذقية مشلولة.. حركة نقل شبه معدومة والازدحام هو الحاضر الأبرز

اللاذقية مشلولة.. حركة نقل شبه معدومة والازدحام هو الحاضر الأبرز

تخلو شوارع اللاذقية وعلى جميع المحاور الداخلية والخارجية من وسائط النقل العامة وخصوصاً السرافيس التي تم إيقاف مخصصاتها اليوم بسبب العطلة الرسمية، لتكون باصات النقل الداخلي هي الحل الوحيد والغير قادر على سد هذا النقص الكبير.

نبيل صالح : شركات الخليوي تبيعنا للمعلنين من دون موافقتنا!

نبيل صالح : شركات الخليوي تبيعنا للمعلنين من دون موافقتنا!

قال الكاتب السوري وعضو مجلس الشعب السوري الأسبق "نبيل صالح" أن "شركات الخليوي تبيعنا للمعلنين من دون موافقتنا"، مضيفاً : "هذا بعض من بنية الإستبداد التي ورثناها كجمهوريين عن خلافة العثمانيين منذ ماقبل الإستقلال" .