تحقيقات

معمل المستقبل يكشف للمشهد حقيقة وضع معامل عصائر الحمضيات في اللاذقية (فيديو)

معمل المستقبل يكشف للمشهد حقيقة وضع معامل عصائر الحمضيات في اللاذقية (فيديو)

سؤال لطالما حيّر مزارعي الحمضيات باللاذقية حول تعثر تسويق محصولهم وعدم تحقيق مطالبهم المستمرة بإنشاء معامل للعصائر تستجر الفائض من الإنتاج ،بالرغم من مزاعم المعنيين بالقطاع الزراعي بتوفر المواصفات المطلوبة ليضاهي المنتج أفضل الأنواع عالمياً. ولتوضيح هذه المشكلة توجهت المشهد لمعمل المستقبل للعصائر لوضع النقاط على الحروف ورصد الواقع الحقيقي لمنشأة مختصة بهذا النوع من الإنتاج.

رخص السلاح في سوريا: تحريض على الجريمة والقتل

رخص السلاح في سوريا: تحريض على الجريمة والقتل

كثيراً ما سمعنا بضحايا قضوا نتيجة إطلاق النار عليهم عمداً أو بغير قصد، مثلاً كالحادثة التي هزت الشارع السوري عموماً واللاذقاني خصوصاً، الفتاتين اللتين لقيتا مصرعهما منذ عدة أيام في القرداحة بريف اللاذقية. لن نقف عند الدوافع والسبب وراء هذه الجريمة، لأن التفاصيل حتى اللحظة لاتزال قال عن قيل، ولكن نحن في هذا التقرير سوف نتناول المتسبب الحقيقي وهو "السلاح"

طريق جبلة بانياس القديم: تعديات وسطو على أملاك الدولة

طريق جبلة بانياس القديم: تعديات وسطو على أملاك الدولة

يعتبر طريق جبلة - بانياس القديم من أهم الطرق الحيوية التي تخدّم مئات القرى في ريف المنطقتين المذكورتين، وكان هذا الطريق الذي أُحدث منذ أيام الاحتلال الفرنسي الطريق الرئيسي الذي يربط الساحل بالداخل والعاصمة

"الحمضيات في سورية تتهاوى" فمن يقف خلف حرمان المزارعين أرزاقهم

"الحمضيات في سورية تتهاوى" فمن يقف خلف حرمان المزارعين أرزاقهم

تعد الحمضيات المصدر الرئيسي لدخل مزارعي الساحل السوري، وتمتد على مساحة واسعة من أراضيه، وفي موسم الحمضيات من كل عام، يعاني مزارعو الساحل السوري من تكرار سيناريو أزمة تسويق محاصيلهم التي على مايبدو باتت شبه مستحيلة وعصية على الحل، وخاصة ممن ارتبطت عملية تسويق محاصيلهم بتجار سوق الهال في اللاذقية، فالمزارع هنا أمام خيارين لا ثالث لهما، إما بيع المحصول بسعر زهيد، وإما الكساد، وفي الحالتين الخاسر الأكبر هو المزارع. مافيات سوق الهال وبروباغاندا أزمة الحمضيات

في ريف اللاذقية: مدارس في غرف مأجورة وعلم مغمس بالذل (صور + فيديو)

في ريف اللاذقية: مدارس في غرف مأجورة وعلم مغمس بالذل (صور + فيديو)

واقع مرير تعيشه العديد من مدارس ريف اللاذقية، معاناة عمرها سنوات طي الكتمان وطي النسيان، في صورة تعكس حجم الفساد للقائمين على إدارة الواقع التربوي في المحافظة وحجم الإهمال والتقصير تجاه القطاع العلمي.

ما هو مصدر الأسماك التي يأكلها السوريون؟ وما الذي يحدث في المركز الرئيسي لبيع الأسماك في اللاذقية؟(صور+فيديو)

ما هو مصدر الأسماك التي يأكلها السوريون؟ وما الذي يحدث في المركز الرئيسي لبيع الأسماك في اللاذقية؟(صور+فيديو)

على مسافة عشرات الأمتار يمكن للرائحة القاتلة أن تدلك على مكان "ساحة السمك" في منطقة الرمل الفلسطيني باللاذقية، هذه الساحة التي يجتمع فيها صيادو السمك والباعة بالإضافة للمواطنين، وهي ساحة تقع ضمن مجمع سكني في حي يغلب عليه الطابع الشعبي.

قرار وزير الداخلية ينفذ على الصاغة بشرط دفع مليون ليرة كرشوة!

قرار وزير الداخلية ينفذ على الصاغة بشرط دفع مليون ليرة كرشوة!

ﻓﻲ زمن الحرب كل شيء يشترى ويباع بالمال بهذه الكلمات بدأ جورج -الذي يعمل في بيع وشراء القطع الذهبية في منطقة الحريقة- كلامه، يقول جورج للمشهد بمبلغ مليون ليرة تمكنت من الخروج من السجن بعدما تم إيقافي وحبسي مع الحرامي الذي اشتريت منه خاتم ذهب لا يتعدى ثمنه 30 ألف ليرة سورية، رغم وجود تعميم صادر عن وزير الداخلية السابق بعدم إيقاف أي صائغ في حال كان المصاغ الذي وجد في محله قد تم شراؤه بثمنه الحقيقي وبفاتورة نظامية بل عليهم إخباري لمراجعتهم فقط ولكن تم إيقافي موجوداً.

تسول ونصب واحتيال عبر الانترنت

تسول ونصب واحتيال عبر الانترنت

بين كل مئة حالة إنسانية لطلب المساعدة تتنشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي قد تخرج حالة واحدة فقط صحيحة فقد تحولت طلبات المساعدة على الإنترنت إلى نوع آخر من التسول انتشر بشكل كبير في كل المحافظات السورية والصفحات الالكترونية،

التلوث البصري في اللاذقية يسرق هوية المدينة (فيديو)

التلوث البصري في اللاذقية يسرق هوية المدينة (فيديو)

حري بمدينة عريقة كاللاذقية تحظى بجميع مؤهلات الجمال من بحر وسهل وجبل وتاريخ وشعب طيب أن تتوج بعرش أجمل المدن وتكون مقصداً للزوار، ولكن واقع المدينة الحالي وما آلت إليه من إهمال وتشويه لتلك الممتلكات يؤهلها لتكون بين يدي مبضع أشهر خبراء التجميل لإعادة هويتها التي سرقها التلوث البصري المفروض عليها.

الوضع المعيشي أسعار فلكية  والشتاء على الأبواب

الوضع المعيشي أسعار فلكية والشتاء على الأبواب

" كثيراً ما يأكل أطفالي الخبز الحاف"، ويحالفهم الحظ حين يتوفر لهم أي نوع من المشتقات الأجبان والألبان هذا ما تقوله أم محمد الأرملة التي تقيم بحي الورود وتدفع خمسين آلاف ليرة سورية أجرة غرفتها بعدما أخذت الحرب منزلها بحرستا.