تحقيقات

مبادرات:"صورني وأنا ومو منتبه"تضيع الصالح بالطالح

مبادرات:"صورني وأنا ومو منتبه"تضيع الصالح بالطالح

انتشرت ظاهرة المبادرات الخيرية مع بداية الأزمة السورية،وقد اتخذت أشكالاً عديدة حسب كل حالة كانت ترافقها. ومع ظهور أزمة كورونا خرجت المبادرات الخيرية لتتماشى مع هذه الحالة،هي بالمجمل أفعالاً قد تكون تحمل ذلك البعد الإنساني الجميل الذي يدعو للتكافل والتكاتف والإحساس بمعاناة المحتاجين لمساعدتهم بأشكال عديدة إن كانت مادية أو معنوية.

الحكومة ترفع أسعار الأسمدة بعد أقل من يومين على رفع سعر البنزين

الحكومة ترفع أسعار الأسمدة بعد أقل من يومين على رفع سعر البنزين

يبدو أن شهر آذار أخذ صفة « شهر القرارات التعسّفية « فعلى الرّغم من الضّجة التي احدثها شهر شباط بأحداثه، إلا أن الفعل الحقيقي كان لشهر آذار الذي حمل ثلاثة قرارات منذ بدايته، كان أولّها تخصيص استهلاك الإنترنت، وجاء معه في اليوم ذاته رفع سعر البنزين بمقدار 25 لير سورية لليتر الواحد، لكنّ القرار الذي كان الأقوى والذي ”قسم ظهر البعير“ كما يقال، كان قرار رفع أسعار الأسمدة بنسب متفاوتة تصل إلى % 100 .

أسعار الأدوية ترتفع وسط نفي الصيادلة ونقابتهم

أسعار الأدوية ترتفع وسط نفي الصيادلة ونقابتهم

قبل الحرب على سورية، كان القطاع الدوائي مزدهراً وكان يغطي % 95 من حاجة السوق المحلية، إضافة إلى تصديرها إلى الخارج، ومع ذلك فقد كانت أسعاره مقبولة بالنسبة للمواطن السوري. ولا شك أن تداعيات الأزمة من تدمير وسرقة للمعامل ساهمت في فقدان بعض الأدوية، وارتفاع أسعارها، لكن ذلك لايمكن أن يكون مبرراً لترتفع أسعار الأدوية أضعافاً مضاعفة، بحيث لا يبقى للمواطن قدرة على مجاراتها.

القامشلي بين إهمال "قسد".. وإجراءات الوقاية التي تتخذها الدولة السورية

القامشلي بين إهمال "قسد".. وإجراءات الوقاية التي تتخذها الدولة السورية

تعاني مدينة القامشلي من تردي الواقع الخدمي في الأحياء الواقعة على أطرافها الشرقية، إذ تؤكد مصادر أهلية خلال حديثها لـ "المشهد أون لاين"، أن مكبات القمامة العشوائية مهملة من قبل "قوات سورية الديمقراطية"، التي تنتشر في أحياء كـ "قناة السويس"، وتمنع السكان المحليين من التواصل مع مؤسسات الدولة السورية لطلب المعونة، الأمر الذي يجعل من انتشار الأمراض خاصة الجلدية منها مسألة طبيعية.

جسر الثورة وسوق الحرامية.. قاع المدينة الذي يتوسط العاصمة والمحافظة "تتفرج"

جسر الثورة وسوق الحرامية.. قاع المدينة الذي يتوسط العاصمة والمحافظة "تتفرج"

تحت جسر الثورة الذي يقع بالقرب من أهم المناطق التجارية والسياحية في العاصمة، تنتشر مجموعة كبيرة من "البسطات"، التي توضع بشكل مخالف بما يجعل من الرصيف سوقاً يجبر المارة على السير بالقرب من الرصيف تجناً للتحرش بالنساء أو التعرض لعمليات "النشل"

مشروع القانون التمويني الجديد بارقة أمل للمواطنين وهاجس للتجار

مشروع القانون التمويني الجديد بارقة أمل للمواطنين وهاجس للتجار

جاء إعلان وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن تعديل القانون التمويني رقم 14وإضافة مواد جديدة له تتعلق بتشديد الغرامات المالية على المخالفين بحيث تكون رادعة للتجار المخالفين في كامل الوساطة التجارية موجة ارتياح وإن لم تكن بادية بشكلها الواضح لدى المواطنين

سوريون بدون وثائق رسمية: ولادات ووفيات وحالات زواج غير موثقة في المناطق التي تحتلها قسد

سوريون بدون وثائق رسمية: ولادات ووفيات وحالات زواج غير موثقة في المناطق التي تحتلها قسد

يعاني سكان مدينة "الشدادي "، الواقعة بريف الحسكة الجنوبي من فقدان الأوراق الثبوتية الشخصية والعائلية في ظل ممارسات تعسفية من قبل "قوات سورية الديمقراطية ،" تمنعهم من الوصول إلى مدينة الحسكة لاستخراج هذه الوثائق سواء للمرة الأولى أو كبدل ضائع، ما ينعكس على حياتهم المعاشية بشكل كبير، ويعرضهم للاعتقال من قبل "قسد "، نفسها.

الأسعار تشتعل والمواطن يحترق .. فهل أصبحت لقمة العيش في سورية حلماً؟

الأسعار تشتعل والمواطن يحترق .. فهل أصبحت لقمة العيش في سورية حلماً؟

يتجولون بين المواد والأصناف ليس بقصد الشراء، بل إشباعاً للنظر، في محاولة يائسة لإيجاد صنف واحد على الأقل يلائم أحوالهم المادية والمعيشية، يستفهمون عن الأسعار، يخرجون نقودهم ويحصونها، وعند هذه النقطة ينتهي حقهم بالتسوق.