تحليل اقتصادي

العداء لا يمنع تجارة النفط "قسد"  تبيع ل"أنقرة" و "جبهة النصرة"

العداء لا يمنع تجارة النفط "قسد" تبيع ل"أنقرة" و "جبهة النصرة"

أصدرت ما تسمى بـ "الإدارة الذاتية"، خلال الأسبوع الماضية ما أسمته بـ "الموازنة"، حول وارداتها ونفقاتها خلال العام الماضي، ويزعم التقرير أن ما تحصلت عليه من عملية تهريب النفط السوري خلال العام الماضي وقف عند حدود 157 مليار ليرة سورية، إلا أن الواقع يعكس أرقاماً مرعبة تقوم "قسد"، بنهبها على مدار العام من خلال الاستجرار الجائر للنفط من الآبار التي تحتلها،

السياسات النقدية في سوريا: سياسات إسعافية فاشلة (فيديو)

السياسات النقدية في سوريا: سياسات إسعافية فاشلة (فيديو)

يبدو لمتتبّع السّياسات النّقدية في سورية، وخاصة في سنوات الأزمة، أنّنا مازلنا في إطارٍ لا يتعدّى وضع الحلول التّرقيعية والإسعافية المحدودة في محاولة من مصرف سورية المركزي لتثبيت سعر الصرف، إضافة إلى أنّنا لم نلمس حتّى الآن نتائج حزمة الإجراءات المتنوعة التي يروّج المصرف لها، والتي تجعل دور مصرف سورية المركزي قاصراً عن السيطرة، وأقل بكثير من المطلوب والمرجو منه.

الحجز الاحتياطي  .. لماذا تتم استباحة المال بهذه الخفة؟

الحجز الاحتياطي .. لماذا تتم استباحة المال بهذه الخفة؟

منذ فترة والاخبار تنتشر ويتم تناقلها حول إلقاء الحجز الاحتياطي على أموال رجال أعمال وشركات لها سمعتها ومكانتها في الواقع الاقتصادي السوري، وقد ترافقت إجراءات الحجز هذه مع حالة تفلت وفوضى واستسهال بالمال العام وملكيات الدولة.

بين الارتفاع والمضاربة سعر الصرف إلى أين؟

بين الارتفاع والمضاربة سعر الصرف إلى أين؟

بعد أن وصل سعر الصرف إلى حدود الـ1000 ليرة حاولت الحكومة السورية القيام ببعض الاجراءات التي ساهمت بخفض السعر لكنه لم ينخفض بما يساهم بتحسن الليرة وبقي السعر يراوح مكانه مع استمرار تأثيره السلبي على كل شيء، هذا عدا عن مواصلة المضاربين وشركات الصرافة التحكم فيه.

من يمتلك البنك المركزي الروسي؟

من يمتلك البنك المركزي الروسي؟

ينتمي البنك المركزي للاتحاد الروسي (بنك روسيا) إلى بنوك المستوى الأول، ويعمل كبنك رئيسي في روسيا، حيث تأسس عام 1990 وهو خليفة قانونية لبنك الدولة في الاتحاد السوفييتي السابق.

الحوكمة طريق الشركات نحو الجودة.. فلمَ لم تطبق في سورية حتى الآن؟

الحوكمة طريق الشركات نحو الجودة.. فلمَ لم تطبق في سورية حتى الآن؟

على الرغم من أن التعريف الحقيقي الذي ينضوي تحت مفهوم الحوكمة هو مجموعة القوانين والنظم والقرارات التي تهدف إلى التميز في الأداء، وعلى الرغم من سعي كثير من الشركات إلى تطبيقه إلا أننا نجد قصورا وواضحا في هذا الشأن، فهناك عوامل كثيرة تؤثر على أداء هذه الشركات وتقف في وجه تميزها على المستوى البعيد.