مؤشر المشهد للأسعار

مؤشر المشهد يرصد استمرار ارتفاع الأسعار رغم تراجع الدولار

مؤشر المشهد يرصد استمرار ارتفاع الأسعار رغم تراجع الدولار

يستمر ارتفاع أسعار الغذاء بوتيرة أسبوعية، ورغم أن الأسبوع الأول من شهر تموز قد شهد انخفاضاً ملحوظاً في أسعار بعض المكونات الغذائية في السوق السورية ... إلّا أن محصلة أسعار الغذاء بمكوناته المختلفة استمرت بالارتفاع خلال الأسبوع بين 1-7 من شهر تموز الحالي بنسبة وسطية 1.46%.

أسعار حزيران:  الغذائيات ارتفعت بنسبة 56% في شهر

أسعار حزيران: الغذائيات ارتفعت بنسبة 56% في شهر

انتهى شهر حزيران 2020، ودخلنا في النصف الثاني من هذا العام الصعب على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي... خلال هذا الشهر شهدت الأسواق السورية خضّات كبيرة وارتفاعات غير مسبوقة في سعر صرف الدولار في السوق جارّة معها مجمل الأسعار للارتفاع.

مؤشر المشهد للأسعار: استمرار ارتفاع أسعار بعض السلع بسبب قلة المعروض

مؤشر المشهد للأسعار: استمرار ارتفاع أسعار بعض السلع بسبب قلة المعروض

انتهى شهر حزيران بينما أضاف الأسبوع الأخير منه زيادة إضافية على أسعار الغذاء بلغت 4.7%، ورغم أن نسبة الارتفاع الأسبوعية في أسعار سلة المكوّنات الغذائية الأساسية هي أقل من الأسابيع السابقة، إلا أن الارتفاع البطيء لم يعد مرتبطاً بسعر الصرف بل بنقص المنتجات

310 آلاف ليرة  متوسط الرواتب للعودة إلى مستويات 2010

310 آلاف ليرة متوسط الرواتب للعودة إلى مستويات 2010

تستمر أسعار الغذاء والمشروبات بالارتفاع، حيث ارتفعت الأسعار الوسطية لمكونات الغذاء والمشروبات الخمس الأساسية بنسبة 10% خلال الفترة بين 16-24 حزيران بعد أن كانت مستويات الأسعار قد ارتفعت بوتائر أقل في الأسبوع السابق عندما سجل مؤشر الغذاء ارتفاعاً بنسبة 2.7%.

2.7% متوسط الارتفاع الأسبوعي! الغذاء لم تنخفض أسعاره بعد انخفاض الدولار

2.7% متوسط الارتفاع الأسبوعي! الغذاء لم تنخفض أسعاره بعد انخفاض الدولار

شهد الأسبوع الماضي حملة مكثفة لمواجهة الارتفاع الكبير في سعر صرف الدولار في السوق السورية الذي نقل معه أسعار مكونات الغذاء الأساسية لترتفع بنسبة 36% خلال أسبوع واحد فقط، هو الأسبوع الثاني من شهر حزيران 2020

أسعار سلة الغذائيات الأساسية في 1-6-2020

أسعار سلة الغذائيات الأساسية في 1-6-2020

شهد العام الحالي ارتفاعات غير مسبوقة في مستويات الأسعار لم تسجلها السنوات العشر الماضية للأزمة مع تصاعد التضخم. بدأت السوق أعمالها منذ مطلع عام 2020 بالتوقف الذي فرضه التسارع الكبير في تراجع قيمة الليرة وارتفاعات أسعار صرف الدولار والتغيرات اليومية التي تصيب الأسعار.