صحافة

بعد تقرير المشهد عن دار السعادة للمسنين.. وزيرة الشؤون الاجتماعية تزور الدار وتهدي موقع المشهد شهادة تقدير

بعد تقرير المشهد عن دار السعادة للمسنين.. وزيرة الشؤون الاجتماعية تزور الدار وتهدي موقع المشهد شهادة تقدير

متابعة للتقرير المصور الذي أجراه موقع المشهد عن دار السعادة لرعاية المسنين، قامت السيدة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل بزيارة الدار المذكورة، للوقوف على رغبات نزلاء الدار، والتقت بالعديد منهم، واستمعت إليهم، ووعدت بتذليل العقبات التي تواجه الدار المذكورة. وختاماً توجّه وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ممثلة بالسيدة الوزيرة الدكتورة سلوى عبدالله بطاقة شكر لموقع المشهد والعاملين فيه جميعاً لما يقدمونه من خدمة للمجتمع عبر التحقيقات الهادفة. ودمتم ودام وطننا بألف خير

إندبندنت: لبنان على حافة الانهيار بعد ستة أشهر من انفجار بيروت

إندبندنت: لبنان على حافة الانهيار بعد ستة أشهر من انفجار بيروت

قالت صحيفة إندبندنت الإلكترونية البريطانية إن لبنان على حافة الانهيار بعد ستة أشهر من انفجار مرفأ بيروت المدمر. وأكدت الكاتبة بيل ترو في تقرير لها أن “البلاد تتجه نحو الانهيار التام بينما ترزح تحت وطأة أزمة ثلاثية الأطراف في أعقاب الانفجار الذي ترك مساحات شاسعة من العاصمة تحت الأنقاض، وزيادة غير مسبوقة في حالات الإصابة بفيروس كورونا التي فاقت قدرة نظام الرعاية الصحية، إضافة لانهيار مالي دفع أكثر من نصف البلاد التي يبلغ عدد سكانها 7 ملايين نسمة إلى ما دون خط الفقر”.

نيويورك تايمز: ماكرون يغذي فكرة “الإرهاب الإسلامي” ويدفع المواطنين المسلمين في بلاده للانفصال

نيويورك تايمز: ماكرون يغذي فكرة “الإرهاب الإسلامي” ويدفع المواطنين المسلمين في بلاده للانفصال

هل تقوم فرنسا بتغذية “الإرهاب الإسلامي” بزعم محاولة منعه؟ طرح العالم السياسي فينسنت غيسر والباحث في المركز الوطني للأبحاث السياسية بجامعة اكس- مارسيه، هذا السؤال في مقال نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، مشيرا إلى أن حكومة إيمانويل ماكرون تقوم وعن غير قصد بتفريخ الطائفية التي تريد منعها.

جيمس مور : خيط من "الغباء" يربط بريطانيا جونسون مع أميركا ترمب

جيمس مور : خيط من "الغباء" يربط بريطانيا جونسون مع أميركا ترمب

لطالما ظننت أن الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة منخرطتان في سباق محموم للفوز برهان الغباء العالمي الذي ترعاه منظمة ترمب. إنه سباق مشوّق، إذ كلما تجاوز أحدهما الآخر، يلحق به الثاني دافعاً بأنفه إلى المقدمة.