من ذاكرة الزمن الجميل لمعرض دمشق الدولي (صور)

من ذاكرة الزمن الجميل لمعرض دمشق الدولي (صور)

سعد القاسم

في الدورة الأولى لمعرض دمشق الدولي و في جناح وزارة الدفاع الوطني لأول مرة في سورية جهاز تلفزيون, وفي الدورة الثانية للمعرض أقيم في باحة واسعة وسط الجناح الأميركي أستوديو دائري زجاجي مرتفع عن الأرض حوالي المتر والنصف، وقطره  حوالي الثمانية أمتار، و في داخله كاميرا تلفزيون, وتم الاتفاق مع الشاب خلدون المالح البالغ من العمر ستة عشر عاماً ليكون مذيع هذا الأستوديو، فكان يقدم كل ليلة، منذ غروب الشمس وحتى منتصف الليل، شرحاً لهذه التقنية الجديدة، ومسابقات للجمهور،  إضافة إلى الفقرات الموسيقية والغنائية الحية, وكانت الصورة تنتقل عبر الكاميرا إلى أجهزة التلفزيون الموزعة حول الأستوديو الزجاجي، وفي مختلف أنحاء الجناح يتابعها الآلاف من الزوار، وبذلك أطلق معرض دمشق الدولي  خلدون المالح كأول مذيع تلفزيوني في الوطن العربي، وفي أسيا وإفريقيا, وكان الإعلامي والأديب ياسر المالح يزوده بأسئلة المسابقات فكانت تلك المساهمة بداية عهده في إعداد البرامج التلفزيونية. خلال زيارته للمعرض شاهد الأمير يحيى الشهابي، مدير برامج الإذاعة السورية حينذاك، خلدون المالح وهو يقدم برنامج المسابقات فكلفه بتقديم أول برنامج مسابقات في الإذاعة وكان يحمل اسم (فكّر تربح) واستمر هذا البرنامج لعدة سنوات حتى تأسيس التلفزيون السوري عام 1960 فانتقل المذيع والبرنامج إليه.
الصورة الأولى: الرئيس هاشم الأتاسي (الثاني من اليسار) يشاهد التلفزيون في جناح وزارة الدفاع الوطني.
الصورة الثانية: خلدون المالح في برنامج (فكر تربح) بعد أن أصبح برنامجاً تلفزيونياً مع انطلاقة التلفزيون السوري عام 1960 .


 



 

 
 
 

 

إضافة تعليق