مقالات الرأي

علق بنقطة ليصلك "الأمن"

علق بنقطة ليصلك "الأمن"

ضجت -مؤخراً- العديد من الصفحات على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" بأنباء عن صدور قرار من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك يمنع مزاولة نشاطات البيع والشراء الإلكتروني التي تتم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي

احذروا عنف المدارس!

احذروا عنف المدارس!

كان من الطبيعي أن يؤدي تجاهل وزارة التربية لتنامي ظاهرة العنف في المدارس إلى انتشارها وتوسعها لتصل إلى حدود خطرة...!

الوضع الاقتصادي بعد الخمسة آلاف الجديدة

الوضع الاقتصادي بعد الخمسة آلاف الجديدة

تعد مشكلة توفير الموارد اللازمة للتمويل من المشاكل التي تعاني منها اقتصاديات البلدان النامية بشكل عام وسورية بشكل خاص , وتنشأ هذه المشكلة عادة من ضعف البنية الاقتصادية  للدولة وعدم توفير الموارد المالية اللازمة وفي سورية يضاف إليها الأسباب الناجمة عن ظروف الحرب والحصار والعقوبات الجائرة  مما يؤدي عادة إلى اللجوء إلى التمويل التضخمي أو التمويل بالعجز.

موضة "الاعتذارات" الرسمية!

موضة "الاعتذارات" الرسمية!

كثرت خلال الآونة الأخيرة، وعلى غير العادة، اعتذارات المسؤولين المقدمة إعلامياً للمواطنين، وذلك على خلفية التعثر الحاصل في تقديم الخدمات والسلع الضرورية، وما يرافقه من مخالفات، تجاوزات، تأخير، وتقصير...!

فارس الشهابي: السورية للتجارة مؤسسة فاشلة تدار بعقلية  إدارة دكان صغير

فارس الشهابي: السورية للتجارة مؤسسة فاشلة تدار بعقلية إدارة دكان صغير

اكتشاف وجود ٦ طن في منزل مديرة فرع السورية للتجارة في حمص و قبلها طرد مديرة فرع اخرى في دمشق بعد شكوى بالتلاعب بالاسعار ان دل على شيء انما يدل على ان هذه المؤسسة فاشلة بامتياز و تدار بعقلية ادارة دكان صغير دون اي انظمة رقابة مالية مؤتمتة، و ربط شبكي بين الافرع و المخازن، و نظام اداري تسويقي عصري ينافس مثيلاتها من القطاع الخاص او اي مرونة للتطوير و النمو..!

بين الكلمة والمسبة!

بين الكلمة والمسبة!

كان من الطبيعي أن نصل إلى هذه المرحلة... مرحلة لم يعد فيها ما يرضي الناس سوى "المسبة" عند تناول الشأن العام والهموم المعيشية، وتالياً فكل ما يكتبه الزملاء من مواد صحفية موضوعية وحرفية، على قلتها، باتت "بضاعة" غير مرغوبة، أو لا يكترث بها الكثيرون!

دريد درغام: بين نجاح 5% من السكان في امتحان كورونا ونجاح الباقي في البقاء على قيد الحياة

دريد درغام: بين نجاح 5% من السكان في امتحان كورونا ونجاح الباقي في البقاء على قيد الحياة

كتب الدكتور دريد درغام الحاكم السابق لمصرف سوريا المركزي على صفحته في فيسبوك: كتبت في بوست سابق عن جهود الدول والحكومات بالعالم للخروج من أزمة كورونا وهي في الحقيقة جهود للمماطلة في مصير الأزمة البنيوية التي تعيشها جميع دول العالم

لماذا فقط موظفو الدولة؟

لماذا فقط موظفو الدولة؟

منحتان ماليتان للعاملين في مؤسسات الدولة خلال فترة شهرين... خطوة يراد منها تحقيق هدفين على الأقل، الأول اجتماعي يتمثل في مساعدة شريحة الموظفين على مواجهة الظروف المعيشية الصعبة التي تعيشها البلاد حالياً، والثاني اقتصادي ويتعلق بإيصال رسالة مفادها أن الإيرادات المتحققة من قرارات رفع أسعار بعض السلع المدعومة ستكون لدعم الطبقات الاجتماعية المحتاجة لمثل هذا الدعم

هل فقدنا السيطرة؟

هل فقدنا السيطرة؟

ما يجري في الأسواق السورية من موجات جنونية لارتفاع الأسعار وما يصاحبها من ارتفاع معدلات التضخم وفق متواليات هندسية فاق قدرة أي محلل أو باحث على مجاراته , فتكاد لا تنتهي من كتابة مقال أو بحث تستند فيه إلى مستوى معين من الأسعار إلا وتكون الأسعار ارتفعت بين 10 إلى 20 بالمئة وقت النشر .