مقالات الرأي

البيان المتاهة!

البيان المتاهة!

قدم السيد رئيس مجلس الوزراء عرنوس البيان الوزاري لحكومته لنيل ثقة مجلس الشعب، جاء البيان في اثنين وعشرين صفحة واشتمل على عناوين عريضة وبرغم أنه لا يعكس خارطة العمل التي جاءت في كلمة السيد رئيس الجمهورية التوجيهية للحكومة

الطوابير قدر المواطن السوري

الطوابير قدر المواطن السوري

طوابير البنزين والمازوت والغاز، طوابير الخبز، وحتى طوابير المرض كما سجل في الازدحام الأخير على تحليل فيروس كورونا. هل يعقل اننا في القرن الحادي والعشرين وفي ظل ثورة التكنولوجيا وتطبيقاتها عاجزون عن تنظيم عملية توزيع لأربع أو خمس سلع؟

ما العمل؟

ما العمل؟

أكثر سؤال يتردد بحرقة على ألسنة السوريين اليوم هو .. ما العمل؟

كورونا إلى أين تقودنا؟

كورونا إلى أين تقودنا؟

يجمع كل الباحثين الاقتصاديين والسياسيين أن ما بعد كورونا ليس كما قبل كورونا لجهة التغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي سترخي بظلالها لسنوات طويلة على المجتمعات، وسورية ليست بمعزل عن هذه التحولات

كأن الحكومة على الحياد!

كأن الحكومة على الحياد!

نحن اليوم أمام موقفين متناقضين فيما يتعلق ببدء العام الدراسي... وزارة التربية المصرة على بدء العام الدراسي وفق تصور لا يخلو من الملاحظات والمخاوف، لاسيما وأن ما هو قائم على أرض الواقع لا يمت بصلة في بعض المناطق إلى ما يروج عبر وسائل الإعلام المحلية بمختلف أشكالها...!!

عن حضور الدولة

عن حضور الدولة

يعيش السوريون  اليوم أزمة كورونا بآثارها الاقتصادية وحصادها لأرواح الكثير من المواطنين , تأتي هذه الأزمة كحلقة جديدة في مسلسل الأزمات الطويل ذات التاريخ الحافل في بلادنا , فمنذ كارثة الجفاف التي ضربت شمال شرق سورية لأعوام متتالية بين عامي  2006  و2009  , إلى قرارات  تحرير المشتقات البترولية و تحرير الأسمدة والبذار والأعلاف