في حلب أشرطة السينما القديمة تتحول إلى معرض فني (الإلهام من الحرب والسينما)

في حلب أشرطة السينما القديمة تتحول إلى معرض فني (الإلهام من الحرب والسينما)


حلب ـ المشهد
جسدت ثلاثون لوحة فنية مصنوعة من أشرطة دور السينما وقصاصات من مجلات وكتب موضوعات متعددة تحكي عن السينما والحرب في معرض يحمل الإلهام من الحرب والسينما في صالة "لي بونت" بحلب.
قدم فيها المشاركون وهم أعضاء في ورشة عمل فن التخييم جهوداً في انتاج صور محتوياتها من الأشياء المدمرة في مدينة حلب وساهم 10 فنانين من طلاب كليات الفنون الجميلة وهواة التصوير بتقديم اعمال لاقت اعجاب زوار المعرض.
يقول المشرف على المعرض الفنان "عيسى توما" مصور فوتوغرافي والمدير المسؤول عن صالة عرض "لي بونت" لـ المشهد:
تمكن مجموعة فن التخييم في التصوير الضوئي أن ينجزوا خلال 12 يوماً لوحات مميزة مستخدمين أسلوب الأضواء والظلال كجزء من اللوحات مكونة من اشرطة سينمائية عثرنا عليها من  أفلام قديمة في دار عرض سينمائية مدمرة.
و يضيف "توما" كما تمكنا من العثور على بعض الكتب والمجلات من بيتي المدمر و لقد عمل اعضاء مخيم الفن لمدة ١٢ يوما من اجل هذا العرض ، الإلهام من الحرب والسينما - الجزء الأول.
هذا وسبق لأعضاء مجموعة مخيم التصوير أن صنعوا مبادرة في بداية الحرب وهي طلاء الصحون اللاقطة بطلاء أصفر اللون وعليها رسم الإبتسامة وهي أشكال الابتسامة (السمايلات) المستعملة في مواقع التواصل الإجتماعي.

 

إضافة تعليق