الراتب السوري يستخدم لمرة واحدة فقط!

الراتب السوري يستخدم لمرة واحدة فقط!

منذ أن استلمت راتبي من الصراف الآلي رحت أفكر.. ماذا سأفعل به، وغمرني سرور عظيم عندما خطر ببالي أنه يمكنني أن أشتري به أشياء كثيرة، لكن بشرط.. أن تستخدمه لمرة واحدة فقط.. نعم.. زادت الرواتب بنسبة 50%، وأصبح متوسط دخل الفرد 80 ألف ليرة سورية شهرياً.. وصحيح أن السلع ارتفع الخط البياني لأسعارها، وبمعدل وسطي أكثر من 100%، إلا أنه يمكنني أن أشتري وأفعل الكثير بهذا الراتب، كيف ذلك؟!.. تابعوا معي..

 

أولاً بإمكانك عزيزي المواطن أن تشتري به جرة غاز من السوق السوداء -من ابن حلال طبعاً- إذ أن سعرها تجاوز ال100ألف ليرة، وإن حزت عليها ب80 ألفاً فأبو زيد يكون خالك..

 

وبإمكانك أن تشتري بنطالاً وقميصاً لك أو لأحد أفراد أسرتك من النوعيات العادية، وننصحك بأن لاتجرب المحلات الفاخرة لأنه لن يكفي ثمناً لجوز جرابات وإن بالغنا بالتعبير قليلاً.. وبإمكانك أيضاً أن تذهب مع عائلتك إلى الربوة، وتتناول هناك طعام الغداء أو العشاء لكن بشرط عدم تناول الأركيلة، وإلا سوف تضطر للاستدانة من أحد معارفك..

 

ومن الممكن أن تدفعه كمصروف شهري لثلاثة من أولادك فقط، وبمعدل وسطي 1000 ليرة في اليوم لكل طفل يشتري بها كيس شيبس ومصاصة، مع التنويه أنه يجب حرمانهم من المصروف أيام العطل حتى يكفيهم الراتب كمصروف لآخر الشهر..

 

وبإمكانك أن تشتري حذاءً من النوعية الجيدة، وأقول الجيدة وليست الفاخرة، اقتداءً بالمثل القائل ”على قد فراشك مد رجليك” ومع جوز جرابات صناعة محلية بما يتبقى من الراتب..

 

كما يمكنك أن ترصده لأجور النقل لك ولأولادك إن كان لديك أولاد في الجامعة..

 

وبإمكانك أيضاً عزيزي المواطن أن تشتري به كف معسل تفاحتين من النوعية الفاخرة، تأركل به طوال الشهر، طبعاً إن لم تكن مدمناً على الأركيلة..

 

وكذلك يمكنك أن تبدأ به مشروعك الخاص، فتتفق مع أحد أفران الخبز كما يفعل باعة الخبز على أن يمدك بــ 80 ربطة خبز بسعر 1000 ليرة للربطة الواحدة، وبدورك تبيع الربطة بــ 1500 ليرة في السوق السوداء..

 

وباستطاعتك عزيزي المواطن أن تشتري به كيلو حلويات شرقية ومن النوعية الفاخرة، تستعيد به أيامك الخوالي قبل عقدٍ ونيف من الزمن..

 

وبمقدورك أيضاً أن تستأجر به شاليه شعبي درجة عاشرة على البحر في الموسم السياحي، أو مزرعة تفتقد لأدنى الخدمات في ريف دمشق، حيث أن أجرة المزرعة المعتبرة يتجاوز الــ 200 ألف ليرة سورية في الليلة الواحدة..

 

وأخيراً وليس آخراً بمقدورك عزيزي المواطن معدوم الدخل أن تشتري به حوالي نصف غرام من الذهب منقوصاً بعض الشيء، إذا ما علمنا أن سعر غرام الذهب هو 168 ألفاً، وطبعاً من غير أجور الصياغة..

وكم يحضرني مشهد زملائي عندما وصل سعر غرام الذهب إلى 40 ألف ليرة سورية وأصبح وقتها مساوياً للراتب، كم كانت وجوهَهم يومها قانطة.. وياليت الراتب بقي مساوياً لسعر غرام الذهب..

 

مشاريع وأشياء كثيرة يمكن أن تفعلها براتبك عزيزي المواطن، لا يمكن سردها في هذه الأسطر.. لذلك لا يسعني سوى القول" كم أنت عظيم أيها الراتب السوري"

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
برأيكم ما هو السبب المباشر للنتائج المتواضعة للمنتخب السوري في تصفيات مونديال قطر 2022
المدرب
ضعف مستوى اللاعبين
التخبط الإداري
الحظ
كل ما سبق
النتائج
المدرب
ضعف مستوى اللاعبين
التخبط الإداري
الحظ
كل ما سبق