الأسعار

الحكومة تغيب وشركات الأدوية تفترس المواطنين

الحكومة تغيب وشركات الأدوية تفترس المواطنين

أكثر مايرعب المواطنين السوريين في هذه الأيام خروج مسؤول حكومي أو نقابي وحديثه عن تكلفة مادة معينة ومقدار الدعم المقدم وما يتبعها من سلسلة التشويق المعروفة من انقطاع المادة ومن ثم رفع سعرها بغية توفيرها

الأسبوع الأخير من 2021: ازدياد في بعض الأسعار وصل إلى 200%.. وخبير اقتصادي: زيادة الرواتب استغلّها التجار بهوامش ربح إضافية

الأسبوع الأخير من 2021: ازدياد في بعض الأسعار وصل إلى 200%.. وخبير اقتصادي: زيادة الرواتب استغلّها التجار بهوامش ربح إضافية

شهد عام 2021 ارتفاعات متتالية بأسعار غالبية السلع، وذلك مع ثبات سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية، الأمر الذي شكّل الكثير من إشارات الاستفهام لدى المواطنين أمام هذا الواقع.

الفروج يحلق بدون جناحين في أسواق ديرالزور

الفروج يحلق بدون جناحين في أسواق ديرالزور

تابع الفروج تحليقه في أسواق مدينة ديرالزور بدون حسيب أو رقيب ووصل سعر الكيلو الواحد إلى 9500 ليرة، والشرحات 15 ألف ليرة، وصدر الدجاج 14300 ألف ليرة، والدبوس ثمانية آلاف ليرة، والوردة عشرة آلاف ليرة، والجوانح 5500 ليرة، والسودة عشرة آلاف ليرة

بين مسؤولية اتخاذ القرار وضبط تداعياته

بين مسؤولية اتخاذ القرار وضبط تداعياته

قد لا يعلم الجميع أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ليست الجهة الوحيدة المعنية بتأمين الخدمات والمواد الأساسية وضبط الأسواق ومنع الغش ورفع الأسعار، وإن كانت مكلّفة بحكم اختصاصها بجزء كبير منها، لكن الوزير الحالي استطاع بفوضى ظهوره الإعلامي -اتفقنا معه أم لا - أن يحمل نظرياً تبعات هذا الملف الشائك دوناً عن غيره من الوزراء المعنيين.