تعرفوا على أضرار وفوائد شرب القهوة

تعرفوا على أضرار وفوائد شرب القهوة

سوزان ماكويلان
لا شك في هذا: تحوي القهوة مركباتٍ نشطةً بيولوجياً، من بينها مضادات أكسدةٍ مقاومةٌ للأمراض، ترتبط بالعديد من الفوائد الصحية والعقلية التي تحمي صحتنا وتعززها. وللكثير من الناس فإن القهوة مشروبٌ أساسيٌّ للتواصل الاجتماعي والتيقظ والانطلاق في بداية اليوم.

في الوقت نفسه تحتوي القهوة على الكافيين، وهو مصدرٌ محتملٌ كذلك لمضادات الأكسدة، لكنه يُحفز (وربما أكثر من اللازم) جهازك العصبي المركزي، إلى الحد الذي يتسبب عنده في حدوث أو زيادة القلق، والدوار، والأرق، ويرفع ضغط دمك، ويُطلق الأحماض التي تُسبب لك حرقة المعدة، كما أنه مدرٌ للبول، بمعنى أنه يجعلك تتبول أكثر من المعتاد، فتخسر سوائل جسدك والمعادن الأساسية التي تلعب دور الإلكتروليتات في جسدك. وفيما لا يُعتبر الكافيين مسبباً للإدمان بالضرورة، لكن يُمكنك بسهولةٍ أن تعتمد عليه إلى الحد الذي يجعلك تُعاني انزعاجاً بدنياً حين تنقطع عنه.


فوائد شرب القهوة

وجدت دراساتٌ عديدةٌ نُشرت عام 2019 أنه مع تقدمك في السن، فإن عادة شرب القهوة قد تُقلل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة، وتزيد من انتباهك وحذرك، وتمنع الحوادث، وهو ما يُساعد إجمالاً في إطالة العمر. في الواقع خلُصت دراسةٌ شاملةٌ بعينها نُشرت في عدد أغسطس/آب من عام 2019، من مجلة European Journal of Epidemiology إلى أن أقل نسب المخاطر المتعلقة بأي سببٍ للموت كانت مرتبطةً دائماً بشرب 3.5 فنجان من القهوة يومياً، وأن أقل نسب المخاطر المتعلقة بالموت نتيجة الإصابة بأحد أمراض القلب والأوعية الدموية كانت مرتبطةً بشرب 2.5 فنجان من القهوة يومياً، وأن أقل نسب المخاطر المتعلقة بالموت نتيجة الإصابة بالسرطان كانت مرتبطةً بشرب فنجانين فقط من القهوة يومياً.

أضرار شرب القهوة

ولم تكن هناك أية فوائد إضافيةٍ لشرب أي قدرٍ أكبر مما سبق في أي فئةٍ. في الواقع وجدت دراساتٌ أُخرى منشورةٌ مؤخراً أن شرب الكثير من القهوة قد تكون له آثارٌ ضارةٌ بصحتك. ووجدت دراسةٌ أن شُرب ما يزيد على أربعة إلى ستة فناجين من القهوة يومياً يزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة. ولأولئك المعرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالصداع النصفي فإن شرب ثلاثة فناجين من القهوة أو من أي مشروبٍ آخر يحوي الكافيين خلال يومٍ واحدٍ، قد يُسبب صداعاً في ذلك اليوم أو اليوم الذي يليه، وفقاً لدراسةٍ أُجريت في جامعة هارفارد ونُشرت في مجلة  American Journal of Medicine.

خُلاصة القول: للغالبية العُظمى فإن شرب ما يصل لنحو 400 مليغرام من الكافيين يومياً سواءٌ من القهوة أو من أي مصدرٍ آخر يُعد آمناً، وربما ينطوي على بعض الفوائد. ولتوضيح هذا الرقم، فإن كوباً من القهوة بحجم 240 مل يحتوي عادةً على ما بين 95 إلى 200 مليغرام من الكافيين. وزجاجة الكولا بحجم 240 مل تحتوي ما بين 35 إلى 45 مليغراماً. وكوب الشاي بحجم 240 مل يحتوي ما بين 14 إلى 60 مليغراماً من الكافيين، حسب مدة نقعه. أما مشروبات وعلكة الطاقة وبعض الأدوية المتاحة في المتاجر مثل مسكنات الألم وأدوية البرد والمركبات الصيدلية المُنبهة فهي تحتوي الكافيين كذلك، إنما يجب عليك قراءة العبوة والنشرة الملحقة بها لمعرفة كمية ما تحتويه منه.

غير أنه، وللأشخاص الأكثر تحسساً من آثار الكافيين، فإن كوباً واحداً أو اثنين من القهوة قد يكون أكثر من اللازم، وقد تفوق المخاطر الفوائد. ماذا لو أن لديك بالفعل حالةً من القلق أو ضغط دمٍ مرتفعٍ، أو شعرت بحرقة المعدة من قبل، أو أنك عرضةٌ للإصابة بالجفاف؟ أفضل نصيحةٍ لك هي أن تستشير طبيباً على اطلاعٍ بحالتك الصحية وتناقش معه فوائد وأضرار شربك للقهوة.

  arabicpost.me  هذا الموضوع مترجم عن موقع psychology today الأمريكي.

 


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هي الإجراءات التي يجب على الحكومة اتباعها للحد من انتشار فيروس كورونا؟
العودة للحظر الكامل
خلق توازن بين استمرار الحياة الاقتصادية والاجتماعية والحد من انتشار العدوى
الإجراءات الحالية أثبتت نجاحها في السيطرة على الوباء
النتائج
العودة للحظر الكامل
خلق توازن بين استمرار الحياة الاقتصادية والاجتماعية والحد من انتشار العدوى
الإجراءات الحالية أثبتت نجاحها في السيطرة على الوباء