خبير اقتصادي : الحكومة بريئة من إنهيار الليرة السورية والمسؤول هو المصرف المركزي

خبير اقتصادي : الحكومة بريئة من إنهيار الليرة السورية والمسؤول هو المصرف المركزي


قال الخبير الاقتصادي جورج خزام ان المصرف المركزي هو الذي يضع القرارات التي ترسم السياسات المالية و النقدية و الإقتصادية التي يجب على الحكومة أن تسير عليها.

واعتبر خزام ان الحكومة مسؤولة عن تراجع الخدمات ولكنها ليست المسبب ببتراجع الإيداعات بالليرة السورية في المصارف بل قرارات المصرف بتقييد حرية سحب و نقل الأموال مما ادى لتوقف الإيداعات بالبنوك و هروب الاموال بالليرة السورية للسوق السوداء لشراء الدولار لسهولة نقله و تخزينه بالبيوت وانهيار متسارع بالليرة السورية و إرتفاع مستمر للدولار.
واضاف خزام : الحكومة ليست السبب بتراجع كمية البضائع و المواد الأولية المستوردة المعروضة للبيع بالسوق و إرتفاع سعرها بل المصرف المركزي بمنصة تمويل المستوردات سيئة السمعة التي أدت لتجفيف المستوردات من الأسواق بسبب البطئ الشديد بعملها لشهور و عدم صلاحيتها للعمل و تراجع كبير بالإنتاج و إرتفاع مستمر بالأسعار وبالتالي هروب جماعي لرأس المال بالدولار للخارج.

وتابع خزام : قرارات المصرف المركزي بقرار إلزامية إيداع جزء من قيمة العقار المباع بالمصرف و سحبه على دفعات كثيرة أدى لشلل كبير بالمعاملات و تباطؤ كبير بالبيع و الشراء، كما ان المصرف المركزي هو من اصدر قرار التشديد بالكشف عن مصدر تمويل المستوردات لمنع أي محاولة للمستورد من الهروب من التسلط عليه من قبل منصة تمويل المستوردات سيئة السمعة.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


آخر المقالات

استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
هل تعتقد أن الوقت قد حان لبدء تطبيق الدفع الإلكتروني في سوريا؟
نعم، حان الوقت لبدء تطبيقه وفرضه فوراً وهو ضروري للاقتصاد
لا، يجب إعداد بنية تحتية تقنية ومن ثم البدء بفرضه
لا، غير جاهزين بالوضع الراهن نهائياً لتطبيق الدفع الإلكتروني
النتائج
نعم، حان الوقت لبدء تطبيقه وفرضه فوراً وهو ضروري للاقتصاد
لا، يجب إعداد بنية تحتية تقنية ومن ثم البدء بفرضه
لا، غير جاهزين بالوضع الراهن نهائياً لتطبيق الدفع الإلكتروني