الاعلاف ترفع الاسعار أيضاً.. والسبب ارتفاع سعر المازوت

الاعلاف ترفع الاسعار أيضاً.. والسبب ارتفاع سعر المازوت

كشف مدير عام المؤسسة العامة للأعلاف المهندس عبد الكريم شباط عن التسعيرة الجديدة لمختلف الأنواع العلفية التي صدرت أمس، موضحاً أن رفع الأسعار كان بسبب ارتفاع تكاليف الشراء من المطاحن نتيجة ارتفاع سعر المازوت، حيث أصبح سعر كيلو الذرة الصفراء 5200 ليرة وكيلو كسبة الصويا 11900 ليرة وكيلو الجاهز حلوب كبسول 3600 ليرة والجاهز حلوب جريش 3425 ليرة وكيلو النخالة 1750 ليرة وكيلو كسبة القطن 7800 ليرة، مبيناً أن نسبة ارتفاع الأسعار وسطياً تقدر بحدود 15 بالمئة. 
 
ولفت شباط إلى أن أجرة نقل الطن الواحد من الأعلاف من مصدر الإنتاج إلى المستودعات التابعة للمؤسسة ارتفعت عقب رفع سعر ليتر المازوت من 2000 ليرة إلى 12 ألف ليرة، فعلى سبيل المثال أصبحت أجرة نقل الطن محافظة اللاذقية إلى دير الزور اليوم بحدود 400 ألف، مبيناً بأن مؤسسة الأعلاف تعد مؤسسة اقتصادية يحسب عليها ارتفاع البنزين والمازوت والأجور وأسعار الشراء 
 
وأكد شباط أن المؤسسة ستفتتح دورة جديدة للدواجن عند استكمال استلام مادتي الذرة الصفراء وكسبة الصويا بعد تنفيذ كامل العقود المبرمة مع القطاع الخاص من أجل استلام كامل الكميات من الاعلاف، مشيراً إلى أنه لغاية تاريخه تم تنفيذ بحدود 60 بالمئة فقط من هذه العقود، متوقعاً أن يتم افتتاح دورة جديدة لمربي الدواجن خلال 20 يوماً مع استكمال تنفيذ العقود المبرمة. 
 
وذكر شباط أن المؤسسة استلمت لغاية تاريخه بحدود 25 ألف طن من مادة الذرة الصفراء المستوردة و10 آلاف طن من مادة الذرة الصفراء المحلية و15 ألف طن من مادة كسبة الصويا.
 
وأشار شباط إلى أن المؤسسة تؤمّن حالياً كامل احتياجات القطاع العام من المواد العلفية، في حين أن التوزيع للقطاع الخاص يتم بناء على توافر المواد، مبيناً بأن المخازين المتوافرة لدى المؤسسة من كل المواد العلفية جيدة وتقدر بحدود 130 ألف طن.

الإعلام الزراعي في سورية

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


آخر المقالات

استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
هل تعتقد أن الوقت قد حان لبدء تطبيق الدفع الإلكتروني في سوريا؟
نعم، حان الوقت لبدء تطبيقه وفرضه فوراً وهو ضروري للاقتصاد
لا، يجب إعداد بنية تحتية تقنية ومن ثم البدء بفرضه
لا، غير جاهزين بالوضع الراهن نهائياً لتطبيق الدفع الإلكتروني
النتائج
نعم، حان الوقت لبدء تطبيقه وفرضه فوراً وهو ضروري للاقتصاد
لا، يجب إعداد بنية تحتية تقنية ومن ثم البدء بفرضه
لا، غير جاهزين بالوضع الراهن نهائياً لتطبيق الدفع الإلكتروني