53 ألف هكتار قمح و127 ألف هكتار شعير المساحة المزروعة حتى الآن

53 ألف هكتار قمح و127 ألف هكتار شعير المساحة المزروعة حتى الآن

ساعدت الهطولات المطرية التي عمت كافة الأراضي السورية خلال الفترة الماضية الفلاحين في أغلب المحافظات على فلاحة أراضيهم وتحضيرها لزراعة المحاصيل الشتوية وخاصة محصولي القمح والشعير.

مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة المهندس “أحمد حيدر” بين أن المساحة المزروعة بمحصول القمح بلغت حتى الآن 53476 هكتاراً منها 30493 هكتاراً مروياً و22983 هكتاراً بعلاً وذلك من إجمالي المساحة المخططة البالغة 1.6 مليون هكتار، لافتاً إلى أنه تم زراعة21 ألف هكتار في محافظة الرقة، تليها الحسكة ب 20095 هكتاراً وفي حلب 7300 هكتار وفي طرطوس 1412هكتاراً، و115 هكتاراً في الغاب و170 هكتاراً في حمص، و3240 هكتاراً في درعا، و144 هكتاراً في ريف دمشق.

وأضاف “حيدر” أن المساحة المزروعة بمحصول الشعير بلغت حتى الآن 127848 هكتاراً منها 3693 هكتاراً مروياً و124155 هكتاراً بعلاً من إجمالي الخطة المقررة البالغة 1.3 مليون هكتار، لافتاً إلى أن المساحة المزروعة في الرقة بلغت 52 ألف هكتار وفي حلب 47450 هكتاراً وفي الحسكة 8675 هكتاراً وفي درعا 6300 هكتار وفي حماة 5993 هكتاراً وفي حمص 2748 هكتاراً وفي ريف دمشق 1682 هكتاراً، و 3000 هكتار في إدلب.

وأكد “حيدر: أن عمليات الزراعة تسير بوتيرة جيدة مع توفر البذار والمحروقات الخاص للفلاحة.

وكانت وزارة الزراعة دعت الفلاحين لمراجعة فروع المؤسسة العامة لإكثار البذار والمصرف الزراعي والجمعيات الفلاحية في المحافظات لاستلام احتياجاتهم من بذار القمح المحسن عالي الإنتاجية، علماً أنه تم السماح بالتوسع بزراعة القمح على حساب المحاصيل الشتوية الأخرى باستثناء محصول الشوندر السكري في الغاب، وتم تخصيص 10% من كمية الاحتياج من البذار زيادة عن المخصصات ليتمكن الفلاحون من زراعة المساحات التي يرغبون بها. 

الثورة

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هو تقييمكم لتجربة التتبع الالكتروني للميكروباصات Gps
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة
النتائج
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة