لبنانيون يقتحمون 5 مصارف في يوم واحد لاسترداد أموالهم

لبنانيون يقتحمون 5 مصارف في يوم واحد لاسترداد أموالهم

يتواصل مسلسل اقتحام المصارف في لبنان لسحب الودائع المحجوزة بالقوة، حيث أفيد عن وقوع 5 عمليات اقتحام اليوم الجمعة.

وبعد ما حصل في البقاع الغربي والحمراء والسوديكو وعاليه، تمّت اليوم عمليتان مشابهتان إحداهما في الغازية جنوبي لبنان وأخرى في الطريق الجديدة ببيروت، وذكرت معلومات عن اقتحام مماثل لبنك “لبنان والخليج” في الرملة البيضاء وفرع “فرنسبنك” في الحمراء، وفرع “بلوم بنك” في الكونكورد.

وفي وقت لاحق، أفيد عن اقتحام ملازم في الجيش اللبناني فرع “بنك ميد” في شحيم بإقليم الخروب للمطالبة بوديعته، وتردّد عن سماع إطلاق نار داخل المصرف.

كذلك حصل اقتحام للبنك “اللبناني الفرنسي” في الكفاءات ودخول إلى IBL بنك في البترون.

ففي الغازية، قام أحد المودعين برفقة ابنه بالدخول إلى فرع بنك “بيبلوس”، وعمد إلى تهديد الموظفين بسلاح حربي وسكب مادة البنزين، وهدّد بحرق الفرع في حال لم يحصل على وديعته. وقد سادت حال من الهرج والمرج داخل الفرع، وسط احتجاز موظفين وزبائن داخله. وقد تمكن المودع من الحصول على مبلغ 19200 دولار من وديعته وتسليمه لشخص كان ينتظره خارج المصرف، قبل أن يتوارى عن الأنظار، ولاحقاً سلّم نفسه مع ابنه إلى القوى الأمنية.

وبعد حوالي ساعتين، اقتحم مواطن آخر، فرع “بنك لبنان والمهجر” في الطريق الجديدة ببيروت، وبحوزته مسدس مطالبا بوديعته لتسديد ديونه وإكمال عمله في القطاع التجاري، وتبلغ وديعته كما أفاد شهود عيان، 165 ألف دولار، ووديعة زوجته 55 ألفا، ووديعة شقيقه 55 ألفا. غير أن القوى الأمنية حضرت إلى المكان ونزعت المسدس منه قبل أن يستلم وديعته.

وحذّر رئيس جمعية المودعين حسن مغنية من خطوات مماثلة تجاه مصارف جديدة في حال لم تُشكّل خلية أزمة لحل قضية المودعين.

ورداً على هذه العمليات، عقدت جمعية المصارف اجتماعاً طارئاً، وأفيد أنها ستتخذ قراراً بإعلان الإضراب ثلاثة أيام مطلع الأسبوع المقبل. 

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هو تقييمكم لتجربة التتبع الالكتروني للميكروباصات Gps
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة
النتائج
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة