جامعة دمشق تعترف بوجود طلبة انتحلوا شخصيات لطلبة آخرين خارج القطر وقدموا امتحانات عنهم

جامعة دمشق تعترف بوجود طلبة انتحلوا شخصيات لطلبة آخرين خارج القطر وقدموا امتحانات عنهم

جلنار العلي | المشهد
أثار قرار مجلس جامعة دمشق الخاص بعدم منح طلاب سنة التخرج في بعض الكليات وثيقة كشف علامات أو مصدقة تخرج إلا بعد حصولهم على بيان تفصيلي من الإدارة العامة للهجرة والجوازات يوضّح حركة القدوم والمغادرة للطالب، الكثير من الاستغراب والتساؤلات بين أوساط الطلاب، وعلى صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي.
نائب رئيس جامعة دمشق صبحي البحري أوضح في حديث خاص لـ "المشهد"، أن هذ القرار جاء بعد أن قّدمت بعض الجهات الوصائية بلاغاً بوجود عدد من الطلاب قدّموا امتحانات بأسماء تعود لطلاب آخرين متواجدين خارج القطر، عن طريق انتحال شخصيتهم.


وأضاف: تم تقديم هؤلاء الطلاب الذين قاموا بانتحال شخصيات أخرى إلى القضاء المختص، وفصلهم من الجامعة.
وأشار إلى أن القرار تضمّن فقط الكليات النظرية التي لا تحتوي في مناهجها على أقسام عمليّة، وهي كليات الآداب والعلوم الإنسانية، والاقتصاد والتربية والحقوق والشريعة، إضافة إلى كلية العلوم السياسية في جامعة دمشق وفروعها، وذلك نظراً إلى أن الكليات العملية تمنع الطالب من التقدم إلى الامتحان النظري في حال عدم حضوره الجلسات العملية في الكلية.


ونفى البحري أن يكون القرار يهدف إلى منع مغادرة البلاد بعد التخرج، منوّهاً بأنه لن يتم تكليف الطالب بالذهاب إلى الإدارة العامة للهجرة والجوازات بنفسه، وإنما سترفع رئاسة الجامعة كتاب جماعي لمعرفة الطلاب الذين كانوا متواجدين داخل البلاد خلال فترة تقديم الامتحانات، وبالتالي إعطائهم مصدقات التخرج بكل يسر وسهولة.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
برأيكم ما هو السبب المباشر للنتائج المتواضعة للمنتخب السوري في تصفيات مونديال قطر 2022
المدرب
ضعف مستوى اللاعبين
التخبط الإداري
الحظ
كل ما سبق
النتائج
المدرب
ضعف مستوى اللاعبين
التخبط الإداري
الحظ
كل ما سبق