8 أضعاف قلب الشمس .. المفاعل الصيني للاندماج النووي يصل إلى 120 مليون درجة مئوية .

8 أضعاف قلب الشمس .. المفاعل الصيني للاندماج النووي يصل إلى 120 مليون درجة مئوية .

لم تكد تمضي بضعة أسابيع على إطلاق الصين الوحدة الرئيسية من المحطة الفضائية الصينية وإنزال مسبار "تيانوين-1″ (Tianwen-1) على المريخ؛ حتى فاجأتنا بإنجاز علمي جديد وهو توليد حرارة أكبر 8 أضعاف من حرارة قلب الشمس؛ وذلك من خلال مفاعل "توكاماك" التجريبي المتقدم فائق التوصيل المُصمَّم خصيصا لتطوير تكنولوجيا الاندماج النووي .

في يوم الجمعة 28 مايو/أيار الماضي وصلت شمس الصين الاصطناعية (وهو الاسم الذي يوصف به مفاعل الاندماج النووي التابع للأكاديمية الصينية للعلوم) إلى 120 مليون درجة مئوية (216 مليون درجة فهرنهايت) واستمرت هذه الحرارة لمدة 101 ثانية .

وحطمت الصين بذلك الرقم القياسي السابق الذي حققته كوريا الجنوبية بتوليد حرارة تساوي 100 مليون درجة مئوية استمرت 20 ثانية، بينما استطاع المفاعل الصيني الوصول لحرارة 160 مليون درجة مئوية استمرت للمدة نفسها .

8 أضعاف قلب الشمس

يتضح الإنجاز العلمي الذي حققته الصين عندما نتذكر أن المفاعل نفسه الذي يشبه في تصميمه الكعكة المجوفة قد حافظ على تسخين الهيدروجين في حالة البلازما عام 2017؛ لكن درجة الحرارة كانت فقط 50 مليون درجة مئوية .

وفي عام 2018، نجح المفاعل في الوصول بحرارة غاز الهيدروجين إلى 100 مليون درجة؛ لكن هذه الحرارة لم تدم سوى 10 ثوان فقط .

وعندما تصل الحرارة إلى الدرجة التي يحصل فيها الاندماج، تكون المادة في حالة بلازما، وهي حالة خاصة للمادة الأولية تكوّن فيها الذرات أو الجزيئات غازا أيونيّا .

وبهذا الإنجاز يكون المفاعل الصيني قد وصل بالبلازما إلى درجة حرارة تعادل 8 أضعاف درجة الحرارة في قلب الشمس التي تساوي 15 مليون درجة مئوية، مع فترة أطول وهي 101 ثانية .

ويعتبر ذلك سبقا علميا تصبح معه البشرية أقرب خطوة إلى تحقيق هدف طالما سعى له العلماء؛ ألا وهو تسخير طاقة الاندماج النووي للحصول على مصدر دائم ورخيص للطاقة النظيفة. فالطاقة الناتجة عن الاندماج النووي للبعض هي المصدر المثالي المنشود للحصول على الطاقة النظيفة .

ويُشغل المنشأةَ التجريبية التي تحتوي على مفاعل "توكاماك" التجريبي المتقدم فائق التوصيل- أكثر من 300 عالم ومهندس، وهذا الجهاز عبارة عن أنبوب معدني عملاق على شكل الكعكة المجوفة يحتوي على سلسلة من الملفات المغناطيسية التي تستخدم لإنشاء مسارات فائقة التسخين من بلازما الهيدروجين التي تدور حول قلب الأنبوب .

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هو تقييمكم لتجربة التتبع الالكتروني للميكروباصات Gps
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة
النتائج
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة

الأكثر مشاهدة هذا الشهر