رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها يتعهد لصناعيي القطاع الكيميائي بحل مشكلاتهم مع مدير عام الجمارك

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها يتعهد لصناعيي القطاع الكيميائي بحل مشكلاتهم مع مدير عام الجمارك

أكد رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها، سامر الدبس، أن الحكومة تعمل على التواصل بشكل مستمر مع الصناعيين، وأن لقاء رئيس مجلس الوزراء مع غرف الصناعة والتجارة والفعاليات الاقتصادية مؤخرا كان بهدف تحديد أدوار الجهات المعنية بالقطاعين العام والخاص لتطوير قطاع التصدير كموضوع الترانزيت في الأردن والعمل على حل صعوبة نقل المواد الكيميائية من الموانئ وبين المدن والعمل لإعادة السماح بتصدير المعقمات.

الدبس أكد للصناعيين العاملين في القطاع الكيميائي أنه تم الاتفاق وإقرار طلب لقاء مستعجل مع مدير الجمارك العامة مع إعداد مذكرة لبيان مبررات طلب عدم التعرض نهائياً للمواد الأولية للصناعات والآلات الصناعية، وفيما يتعلق بمنع استيراد الزيوت النباتية المعطلة تم إعداد كتاب لوزير الصناعة للسماح باستيراد الزيوت المعطلة حسب المخصصات الصناعية، كما سيتم طلب عقد اجتماع مع الملحق التجاري الروسي لمناقشة إعادة تصدير الأحذية والمنتجات الجلدية لروسيا.
وفي موضوع الوقود والمحروقات، أوضح رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أنه تم الطلب من محافظ ريف دمشق تخصيص محطة وقود للصناعيين في المدينة الصناعية بعدرا، كما تم الطلب مؤخراً من الحكومة السماح للصناعيين باستيراد المحروقات.

بدوره أمين سر غرفة الصناعة ورئيس القطاع الكيميائي، محمد أكرم الحلاق، أكد أن مجلس إدارة الغرفة لا يوفر أي جهد في تلبية جميع طلبات الأخوة الصناعيين وتذليل جميع المعوقات والصعوبات من خلال التواصل المستمر مع الفريق الحكومي لحل المشكلات، مع تأكيدات ومتابعات مستمرة من الغرفة للحصول على نتائج إيجابية.

وحول قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الذي صدر حديثاً حول المواد الأولية المنتهية الصلاحية، بيّن الحلاق أنه يتم متابعة الموضوع بشكل كبير قبل صدور هذا القرار، وتم إعداد مذكرة لهيئة المواصفات مرفقة بقائمة بهذه المواد مع طلب عقد اجتماع تشاركي لمناقشتها في أقرب وقت ممكن والتوسط لدى وزير التجارة الداخلية لاستثناء المواد الأولية الكيميائية من قرارهم رقم 190 تاريخ 13/1/2021 ريثما يتم البت بموضوع تاريخ انتهاء صلاحية المواد الكيميائية مع هيئة المواصفات، وبين الحلاق أن الاجتماع خلص إلى توجيه رؤساء اللجان في القطاع الكيميائي لرفع مذكرات للغرفة للتوسط لدى الجهات المعنية لحل المشكلات التي تواجه كل صناعة على حده كإعادة السماح بتصدير الكحول الميتيلي والسماح بتصدير المصاحف الملونة وحماية صناعة الزيوت المعدنية من الاستيراد والسماح باستيراد الزجاج ريثما يتم توفر المنتج محلياً بحيث يغطي حاجة والسماح باستيراد جلد الماعز، منوها إلى أنه طَرحَ في نهاية الاجتماع فكرة تشكيل لجنة من الشباب الصناعيين أو كل من يحمل فكر صناعي يمكن له أن يرفد مجلس الإدارة بأفكار جديدة وإبداعية تخدم عملية تنمية القطاع الصناعي.

ومن الجدير ذكره أن هذا الاجتماع هو الأول لرؤساء اللجان الفرعية الكيميائية للعام 2021.

  الوطن

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
في ظل الظروف الحالية.. برأيكم ما هو السن المناسب للزواج بالنسبة للشباب في سورية؟
بين 25 و 30 سنة؟
من 30 الى 35 سنة؟
بين الـ 35 و الـ 40 عاماً
بعد الاربعين؟
النتائج
بين 25 و 30 سنة؟
من 30 الى 35 سنة؟
بين الـ 35 و الـ 40 عاماً
بعد الاربعين؟