مدير عام اتصالات اللاذقية: إعادة الخدمة إلى كل مناطق ريف المحافظة التي تضررت نتيجة الحرائق خلال شهر

مدير عام اتصالات اللاذقية: إعادة الخدمة إلى كل مناطق ريف المحافظة التي تضررت نتيجة الحرائق خلال شهر

كشف مدير عام اتصالات اللاذقية عادل جبيلي أنه خلال شهر سيتم الانتهاء من إعادة الخدمة إلى كل مناطق ريف المحافظة التي تضررت نتيجة الحرائق التي طالت قسماً كبيراً من ريف الساحل السوري، موضحاً أنه تمت إعادة الخدمة إلى بعض المناطق، ويتم العمل حالياً على إعادتها في المناطق الأخرى بحيث يتم الانتهاء منها خلال شهر.

وبيّن جبيلي أنه أول يومين تم جرد الأضرار وهي متفاوتة من منطقة إلى أخرى، مؤكداً أن أكبر نسبة أضرار في الشبكات الهوائية كانت في مركزي الفاخورة بنسبة نحو 70 بالمئة، وتتبع له نحو 30 قرية ثم مركز بلوران الذي تراوحت نسبة الأضرار في شبكاته الهوائية بين 50 إلى 60 بالمئة.

وأشار إلى أن التجهيزات الموجودة في المقاسم لم تتعرض للضرر مثل مقسم بلوران رغم أن النار حاصرته بالكامل لكنها لم تدخل إلى المبنى، في حين الأضرار كانت في الشبكات الهوائية، على حين الأضرار في الشبكات الأرضية اقتصرت على مجموعات التوزيع باعتبار أنها فوق سطح الأرض، أما مجموعات النفاذ الضوئية فلم تتعرض للضرر.

جبيلي أكد أنه تم التوجيه بإعادة الخدمة بغض النظر عن التكاليف المادية من دون أن يذكر أي رقم عن قيمة الأضرار والمبالغ المالية التي رصدها لإعادة الاتصالات إلى المناطق المتضررة، مضيفاً: آخر همنا وآخر هدفنا الكلف المادية وستكون إعادة الخدمة بأقلّ الكلف باعتبار كوادرنا هي التي تقوم بالعمل.

ولفت إلى أنه يمكن تركيب الخدمة اللاسلكية للمنطقة التي لم تعُد إليها بعد خدمة عند إحدى الفعاليات في القرية مثل المختار أو عند أمين الفرقة الحزبية لتكون جماعية لصعوبة تركيبها لدى جميع أهالي القرية، مؤكداً أن هذا الموضوع مرتبط بتوافر الإمكانية الفنية من حيث وجود الإشارة، وبالتالي فإنه سوف يتم إرسال أجهزة لفحص وجود الإشارة من عدمه.

 «الوطن»

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
بعد بدء تطبيق توزيع الرز والسكر التمويني عبر الرسائل كيف وجدتم هذه الطريقة؟
لم تساعد بتخفيف الأزمة
خطوة إيجابية ساهمت بتخفيف الازدحام
النتائج
لم تساعد بتخفيف الأزمة
خطوة إيجابية ساهمت بتخفيف الازدحام