على مدى أربع سنوات ونيّف الكرامة يبحث عن ذاته و(الحبّ الأعمى) يشلّه.. والاتحاد تذكّر أنك كنت سيّد آسيا

على مدى أربع سنوات ونيّف الكرامة يبحث عن ذاته و(الحبّ الأعمى) يشلّه.. والاتحاد تذكّر أنك كنت سيّد آسيا

كتب- غانم محمد
سأسمح لنفسي وأنا العاشق المحبّ لنادي الكرامة لا لسواد عيونه أو لزرقة جناحيه، وإنما لما حققه للكرة السورية عندما مثّلها أحسن تمثيل في المحافل الآسيوية، وكان تألقه آنذاك بمثابة النافذة التي مدّت من خلالها الكرة السورية عنقها نحو المنافسة (وليس المشاركة)، فحضرت وبصمت، وقدّم الجمهور السوري نفسه لاعباً متميزاً في كلّ الميادين، سأسمح لنفسي الآن أن أخلع العباءة الرسمية لأكتب بلسان عاشق لكن دون مجاملة، فالحبّ أن نصدق من نحبّ القول لا أن نخفّف عنه..
منذ 22/12/2014 وحتى اليوم 13/4/2019 هناك مساحة زمنية تربو على الأربع سنوات، وخلالها بحث الكرامة عن نفسه فلم يجدها في كلّ المناسبات، ولا نربط هذا الكلام بنتائج كرة الكرامة فقط، ولكن (النعوات) الكثيرة التي أطلقها محبّون بعد خسارة الفريق أمام الجيش بالسبعة فيها الكثير من الخطأ والسلبية، وإن كنتم تحبّون نادي الكرامة راجعوا حساباتكم بهدوء، وستسنتجون أن فرقاً كثيرة وكبيرة يصيبها وأصابها ما أصابكم، لكن في هذا الوقت الذي يحتاجكم الفريق لا يصحّ أن تكونوا خنجراً بخاصرته..
منذ 22/12/2014 وحتى الآن مرّت على النادي ثلاث إدارات جرّبت في رئاستها وفي عضويتها غالبية الكوادر الكرماوية واستثنت البعض منهم لأسباب (شخصية، مصلحية، ولا داعي لإحراج بعض الأسماء)، فإن لم تنجح هذه الإدارات فهل تأتون بإدارات من خارج حمص (ونذكركم هنا كيف كانت ردّة الفعل على الترميم الأخير بالإدارة الحالية).
سنعرض عليكم أسماء الإدارات التي تعاقبت على النادي فقط للقول إن محاولات إصلاح وضع ناد الكرام لم تغب مع أنها لم تأت بنتائج، وهذا يفرض على المحبّين مزيداً من الصبر حتى تزول هذه الغمّة..

إدارة فيصل الدربي 
تم تشكيل إدارة جديدة للنادي بمؤتمر النادي يوم الإثنين 22/12/2014 برئاسة محمد فيصل الدربي وعضوية ملاذ سباعي، وسعيد عبد المولى، وعزالدين قومقلي، وبرهان قبق، وميساء مبارك، وعبد القادر الرفاعي، وراكان القشلق، وحسان عباس وبعد مؤتمر فرع حمص للاتحاد الرياضي انتقل عز الدين قومقلي لرئاسة الفرع وراكان القشلق لعضوية الفرع وتمت إضافة فرحان النجار ومخلص أتاسي لعضوية الإدارة بدلاً من القومقلي والقشلق ثم تمّ إعفاء الأتاسي وصار عدد أعضاء الإدارة سبعة أعضاء بعد نزول النجار لتنفيذية حمص .

إدارة عبد النافع حموية 20/3/2017 
عبد النافع حموية رئيساً، عماد النقري، موفق العمر، أديب أتاسي، سعيد عبد المولى، برهان قبق، ميساء مبارك.
إدارة مالك الطرابلسي 23/5/2018 
مالك اليان طرابلسي رئيساً، والأعضاء ياسمين العبود, وسالم بيطار, وعبد الجليل الشلار, ووسيم عبد المتين إخوان, وشعلان الرئيس, وأديب أتاسي, وزياد سليمان, وغسان عبد العظيم.
هذه الادارة استقال منها أديب الأتاسي وتم إعفاء زياد سليمان والأسماء المرممة لهما كانت فراس الأخرس ووائل خليل.
هذه الإدارات جرّبت فنّياً أيضاً كل الأسماء الموجودة على الساحة وتناوب على تدريب الفريق عدد لا بأس به منهم والنتائج بقيت بالعموم دون المقبول، واسترجع الفريق بعض لاعبيه المهاجرين وتعاقد مع لاعبين من خارج النادي ولم تتبدّل الحال..
لست في إطار القراءة والتحليل، ولكن في موقف المتمنّي على محبّي الأزرق ألا يجلدوا الفريق، ونتيجة مباراة واحدة قد تغيّر كلّ شيء، والفريق أحوج ما يكون لدعمكم حتى لا تنحرف عربته عن السكّة فتصبحون على سلبيتكم نادمين..
الفريق ينافس على لقب دوري الشباب، وتجهيز هذا الفريق للموسم القادم والصبر عليه سيكون مفيداً للكرة الزرقاء..
كلنا أوجعتنا الخسارة الثقيلة التي تعرّض لها الكرامة أمام الجيش ولكنها ليست نهاية العالم ولا يجوز لمحبي النسر الكرماوي أن يرددوا (ارحموا عزيز قوم ذلّ)، فالكبار يمرضون ولا يموتون والكرامة كبير بكلّ شيء..
بصراحة أوجعتنا ردّة فعل البعض من جمهور الكرامة والشماتة من بعض الجماهير الأخرى، وبالنهاية الفريق خسر مباراة وثلاث نقاط ويمكن التعويض لكن أن نخسر فريقاً جماهيرياً مثل الكرامة بـ (سقطة معنوية) فعندئذ ستكون الخسارة كبيرة ولهذا كان علينا التدخّل ولو بكلمة..

وأهلي حلب أيضاً!
يخوض فريق الاتحاد بعد غد الاثنين مباراته الرابعة بكأس الاتحاد الآسيوي، ومع الجزيرة الأردني الذي فاز ذهاباً بالأربعة، وعلى الرغم من النتيجة الصدمة والأداء المتواضع الذي قدمه ممثلنا في مباراة الذهاب فإن التعاطي الأهلاوي مع فريقهم ليس إيجابياً..
مشكلتنا أننا نحبّ أن نجلد أنفسنا، ويعجبنا أن ننظر إلى الآخرين من تحت إلى فوق، ما يسهّل على الآخرين تجاوزنا..
الكلّ في حلب يتحدث عن قلّة خبرة اللاعبين، وعن تواضع نوعية اللاعبين (ويحشرون بين السطور أن الاتحاد لا يوجد به أي لاعب منتخب)، ويتحدثون عن الخوف وعن ارتباك المدرب أمين آلاتي..
أنا، وأعوذ بالله من كلمة أنا، لا أستطيع أن أرى الاتحاد إلا قلعة كبيرة حتى لو لعب في الدرجة الثانية، فمتى كانت أندية الأردن ولبنان ترعبنا ونخشى منها؟
تتحدثون عن خلّو الفريق من أي محترف، فهل نسيتم أن التطور (إن كان قد حدث في أندية لبنان والأردن فإنما حصل بأقدام لاعبين سوريين)؟
الاتحاد يجب أن يعود، وتحفيز محبّيه له لم يكن بالقدر الكافي، وإن لم تكن أنديتنا بخير فلن تكون منتخباتنا بخير، والاعتماد كلياً على المحترفين بالخارج لا يمكن أن يدوم..
شخصياً أتمنى أن يكون العمود الفقري لكل منتخباتنا من اللاعبين الموجودين في الدوري السوري، ودعم أنديتنا وتحفيزها هو ما يساعدها على رفد المنتخبات بالمميزين من أبنائها، ولا تنسوا أننا نعاني من الملاعب ومن شحّ المال ومن كلّ شيء تقريباً الأمر الذي يفرض علينا (صبراً جميلاً) ويطالبنا بدعم لا حدود له لفرقنا..

أهلي حلب، أنت بطل آسيا 2010 فانتقم لتاريخك..
الكرامة بسمة آسيا المعنونة بالصناعة المحلية فاستعد أمجادك..
جمهورنا الحبيب، أنت كلّ شيء، بإمكانكم أن تنقلوا الكرة السورية أندية ومنتخبات إلى فوق وبإمكانكم أن تردّوها أسفل سافلين والقرار لكم..
لا خسارة الكرامة بالسبعة أمام الجيش تلغي تاريخاً، ولا خسارة الاتحاد بالأربعة أمام الجزيرة تنسينا كيف قفزنا من أماكننا وأصغر لاعب في نسخة 2010 رضوان قلعه جي ابن الـ 17 ربيعاً يهدي سورية كأس الاتحاد الآسيوي أمام 60 ألف متفرج من أنصار القادسية الكويتي..
 

إضافة تعليق