موجة سخرية من  عالمة أميركية بعد صورة الثقب الأسود

موجة سخرية من عالمة أميركية بعد صورة الثقب الأسود

المشهد - متابعات
تحولت عالمة أميركية شابة إلى مادة للجدل والسخرية بعدما أشرفت على مشروع إخراج أول صورة فعلية للثقب الأسود الذي ظل بمثابة أمر متخيل حتى وقت قريب، مما دفع كثيرين للدفاع عنها.

وحظيت كاتي باومان، 29 عاما، بثناء واسع، مؤخرا، إثر انتشار صورة لها وهي فرحة بالصورة التاريخية، لكن الشابة لم تسلم من الانتقاد.

واتهم معلقون على منصات التواصل الاجتماعي، الشابة بأنها نسبت الإنجاز والعمل الجماعيين إلى نفسها، وأصبح كثيرون ينظرون إليها دون اهتمام بباقي أفراد الفريق.

ونشر آخرون صورة للفريق العلمي الواسع، وأوضحوا أنه يضم مئتي باحث يعملون في 60 مؤسسة مرموقة، كما أنهم ينحدرون من 18 دولة في كافة القارات.

وأورد موقع "ذا فيرج" أن حالة باومان تسلط الضوء على ما تتعرض له النساء من ظلم في الوسط العلمي، وأشارت إلى دراسة في 2013 كشفت أن النساء يتلقين أجورا أقل في الوسط الأكاديمي.

وأوردت أن عددا من المعلقين تداولوا صورة تسخر من النساء وتقول إنهن ينسبن العمل إلى أنفسهن حتى وإن أنجزن نسبة محدودة من المشروع.

في غضون ذلك، قال مدافعون عن العالمة الشابة إن باومان تعرضت لهجوم غير مبرر، لأنها لم تنكر مساهمة الفريق الكبير في أي لحظة، وكل ما فعلته، وهو أنها التقطت صورة مؤثرة خلال لحظات متقدمة من المشروع ثم قالت في تعليق مرفق، إنها تكاد لا تصدق الصورة التي قامت بإخراجها

إضافة تعليق