الصناعة: الألواح ستعوض عن فاتورة الكهرباء وفرض 25 دولار على كل لوح طاقة شمسية مستورد لن يؤثر في الأسعار

الصناعة: الألواح ستعوض عن فاتورة الكهرباء وفرض 25 دولار على كل لوح طاقة شمسية مستورد لن يؤثر في الأسعار


أكد مدير التكاليف في وزارة الصناعة السورية  إياد خضور أن ضريبة الضميمة التي تم فرضها على مستوردات ألواح الطاقة الشمسية والبالغة 25 دولار على كل لوح طاقة شمسية لن يؤثر على الأسعار، ولا يعني إلغاء المستوردات.

وقال خضور لموقع أثر برس أن الشركات المحلية تقوم بإنتاج ألواح الطاقة الكهروضوئية وهذه الشركات دخلت إلى الاستثمار في بدايتها وهي صناعة ناشئة وظيفتها تشجيع الاستثمار المحلي وأضاف : "لدينا صناعات محلية ومستوردة، ونحن نتحدث عن سلعة طويلة العمر وليست سلعة استهلاكية وسريعة فهي تبقى 25 سنة وهذا يعني دولار واحد عن كل سنة (لأنها مكفولة 25 سنة)".

وتابع مدير التكاليف في وزارة الصناعة إياد خضور وفقا لما نشره موقع "آثر برس" المحلي: "القرار لن يؤثر على الأسعار، فضمن سياسة دعم حماية الصناعة الناشئة وتوطينها داخلياً وتخفيف الضغط على القطع الأجنبي؛ الألواح تباع بالليرة السورية ونحن متأكدين من جودتها وضمانها؛ فالمنتج ينتج محلياً في مختبرات الشركة ومراقب من قبل وزارة الصناعة ومكفول لمدة 25 سنة؛ والدفع بالليرة السورية؛ والبيع يتم حسب فاتورة الاستيراد، مثلاً: إذا كان اللوح يُستورد بـ 82 دولار يصبح مع الضميمة 107 دولار وباقي الرسوم يستكمل دفعها؛ وتأثيراتها لا تذكر خاصة أن هذه الالواح ستعوض عن فاتورة الكهرباء.

يذكر أن اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء أصدرت توصية تنص على فرض ضميمة على ألواح الطاقة الشمسية المستوردة بقيمة 25 دولاراً لكل لوح، من أجل "دعم وتشجيع وحماية الصناعات الوطنية، وخاصة القطاعات التكنولوجية وذات التقانات الحديثة".

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
هل تعتقد أن الوقت قد حان لبدء تطبيق الدفع الإلكتروني في سوريا؟
نعم، حان الوقت لبدء تطبيقه وفرضه فوراً وهو ضروري للاقتصاد
لا، يجب إعداد بنية تحتية تقنية ومن ثم البدء بفرضه
لا، غير جاهزين بالوضع الراهن نهائياً لتطبيق الدفع الإلكتروني
النتائج
نعم، حان الوقت لبدء تطبيقه وفرضه فوراً وهو ضروري للاقتصاد
لا، يجب إعداد بنية تحتية تقنية ومن ثم البدء بفرضه
لا، غير جاهزين بالوضع الراهن نهائياً لتطبيق الدفع الإلكتروني