الاسبانية تخسر أحد معربيها.. رحيل الكاتب والمترجم احمد عطفة

الاسبانية تخسر أحد معربيها.. رحيل الكاتب والمترجم احمد عطفة

 ودعت سورية صباح أول أمس الإثنين الكاتب والمترجم رفعت عطفة عن عمر ناهز 76 عاماً بعد صراعٍ مع مرض العضال.


بدأ "عطفة" حياته من مدينة مصياف في محافظة حماه؛ حصل على منحة لدراسة الدبلوم في الأدب الإسباني، فنال شهادة الماجستير من جامعة مدريد المستقلة، ثم الدكتوراه من جامعة كمبلوتنسي الحكومية في العاصمة مدريد.

شغل "عطفة" بعد عودته إلى سورية منصب مدير المركز الثقافي العربي في مدينته مصياف منذ عام 1987 وحتى عام 2004، وكان عضو هيئة تحرير الآداب الأجنبية (1990- 2004)، ثم أوفدته الدولة السورية بعد ذلك إلى العاصمة الإسبانية مدريد لتأسيس المركز الثقافي السوري هناك، وشغل منصب مديره منذ تأسيسه عام 2004 حتى 2008، كما كان عضو هيئة تحكيم جائزة "دِسييدِريو ماثيّاس سيلبا" المكسيكية الدولية للشعر في دورتها الرابعة لعام 2009.

واعتُبِر أحد المثقفين الذين لعبوا دوراً مهماً في الثقافة العربية إذ عمل خلال مسيرته على ترجمة الكثير من الأعمال الأدبية من اللغة الإسبانية واللاتنينية، والتي تجاوز عددها المئة كالشعر والرواية والقصة القصيرة.


عمل رفعت عطفة أميناً لتحرير مجلة "أصداء" السورية التي كانت تصدر باللغة الإسبانية، كما كان محاضراً في الأدب والتاريخ الإسباني فيالعديد من الدول؛ مثل: إسبانيا، فرنسا، المكسيك، لبنان، الأردن، الجزائر، مصر، وسورية.
وساهم في إغناء العديد من الصحف والمجلات الثقافية في دمشق؛ مثل: ملحق الثورة الثقافي، جريدة البعث، تشرين، والآداب، كما كتب أيضاً في صحف لبنانية وإماراتية وأردنية وإسبانية.

 

يُذكر أنَّ "عطفة" ترجم للعديد من الأسماء المهمة في الأدب الإسباني؛ مثل:
 بابلو نيرودا، أغون وولف، غارثيا ماركيز، أنطونيو غالا، إيزابيل الليندي، رامون دل بالييه، لوركا، رينيه ماركس، مانويل روخاس سيبّولبيدا، ماريو بارغاس ليوسا، فرناندو أرامبورو، روبرتو بولانيو، جوردي سولر، أدولفو بيوي كاسارس، وميغيل دي ثيربانتس الذي ترجم عنه روايته الخالدة "دون كيشوت" والتي لاقت صداً واسعاً بترجمته.

كما نقل إلى الإسبانية: مختارات شعرية للأديب والمفكر أدونيس، مختارات شعرية لأديب محمد الماغوط، "عرسٌ إسبارطي" للكاتب أكرم قطريب، "موتى في قلبي" للشاعر محمد علاء الدين عبد المولى، "سونات الملائكة" للشاعر سمير سكماني.

 

والجدير بالذكر أنَّ الأديب رفعت عطفة ألّف مجموعة "الرجل الذي لم يمت" في القصة القصيرة، ورواية "قربان"، إضافةً إلى ديواني شعر؛ هما: "إغفاءات على حلم متكرر"، و"قصائد الحب والأمل".
كما ألّف باللغة الإسبانية قصة "خوسيه يتهم"، و"يوميات سوري لم يمت بعد"، وترجمها للعربية.
ونال ميدالية المخرجين المسرحيين في إسبانيا دورة 2007، ودرع المستعربين الإسبان وأصدقاء المركز الثقافي العربي السوري في مدريد 2008.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هو تقييمكم لتجربة التتبع الالكتروني للميكروباصات Gps
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة
النتائج
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة