العراق يستعين بأستراليا وكندا لتأمين احتياجاته من الحنطة

العراق يستعين بأستراليا وكندا لتأمين احتياجاته من الحنطة

أعلنت وزارة التجارة العراقية شراء 650 ألف طن من الحنطة من منشآت عالمية، من أجل سد حاجة البطاقة التموينية للأشهر الأولى من العام القادم. 

بيان للوزارة أفاد بأن “توجيهات رئيس الوزراء محمد السوداني بتوفير مادة الحنطة والجهود التي بذلتها لجنة التعاقدات المركزية أثمرت عن شراء 650 ألف طن من الحنطة من منشآت عالمية، لسد حاجة البطاقة التموينية للأشهر الأربعة الأولى من العام المقبل”.

وأوضحت الوزارة أنها “تعاقدت مع منشآت أسترالية وكندية لشراء 300 ألف طن حنطة، في إطار الخطة الإستراتيجية لتأمين مادة الحنطة وتوفير حاجة البطاقة التموينية في الاشهر الاولى من العام 2023”.

بدوره، ذكر وزير التجارة أثير الغريري، في بيان، نقله المتحدث الرسمي للوزارة، بأن “لجنة التعاقدات المركزية في وزارة التجارة تعاقدت (أمس) مع منشآت إستراتيجية لشراء 200 ألف طن من الحنطة الأسترالية، فضلاً عن شراء 100 ألف طن من الحنطة الكندية لتوفير حاجة البطاقة للتموينية في الأشهر الأولى من العام المقبل”.

وأضاف: “جهود الوزارة في توفير مادة الحنطة تمخضت عن تعاقدات مهمة تلبي حاجة البطاقة التموينية وحاجة العراق من منشآت الحنطة الأجنبية”.

وأشار إلى أن “المنشآت التي تم التعاقد معها من مجالس القمح العالمية، وهي رصينة وسبق لوزارة التجارة أن تعاملت معها في عقود سابقة، ولن تسجل أي ملاحظات عليها”، مبيناً أن “العراق استكمل توفير حاجته من مادة الحنطة والمفردات الغذائية للأشهر الأولى للعام المقبل في إطار خطة لتأمين الأمن الغذائي”.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هو تقييمكم لتجربة التتبع الالكتروني للميكروباصات Gps
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة
النتائج
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة