الحياة تعود من جديد لمركز الجلاء لإكثار النخيل بدير الزور

الحياة تعود من جديد لمركز الجلاء لإكثار النخيل بدير الزور

يعتبر مركز الجلاء لإكثار النخيل والذي يقع في مدينة البوكمال على الجهة الشرقية لمحافظة ديرالزور من أكبر المراكز على مستوى الشرق الأوسط لإنتاج وإكثار النخيل التي تتميز بنوعية وندرة التمور المنتجة فيه، وبدأت مديرية زراعة ديرالزور بتأهيل هذا المركز من جديد من خلال تأهيل وصيانة عدد من محركات ضخ المياه لتأمين السقاية للأشجار ونجحت في ذلك حيث تم وضع محرك في الخدمة منذ أسبوعين ويوم أمس عادت المديرية لوضع محرك آخر بالخدمة ما يضاعف من المساحة المروية ضمن المركز.

 مدير زراعة ديرالزور المهندس فؤاد عابدون وخلال حديثه لمجلة "المشهد" أكد بأن عملية التأهيل تمت بأيادي وخبرات الكوادر الفنية في المديرية حيث شهد المركز منذ ما يقارب الأسبوعين أول عملية سقاية إسعافيه بعد انقطاع مياه الري عنه لمدة تزيد عن 10 سنوات.

وأضاف عابدون بأن العمل جارٍ حالياً لتأهيل محركات ضخ أخرى لوضعها في الخدمة بالقريب العاجل.

يذكر بأن مركز الجلاء لإكثار النخيل تم تأسيسه عام 1986 ويقع في ناحية الجلاء التابعة لمدينة البوكمال، وهو مركز نموذجي بمساحة 2300 دونم، واشتهر بالزراعة الناجحة لغالبية أنواع أشجار النخيل ذات النوعية النادرة والجيدة، ويحتوي سابقاً على أكثر من عشرين ألف شجرة، وكان مزوداً بمخبر لإنبات أنسجة النخيل، وتم آنذاك إحضار الآلاف من النبتة وبكلفة عالية جداً لتعطي سلالة نقية ﻻ تتغير، وبناءً عليه تم تحسين سلالات جيدة من النخيل التي اشتهر بها المركز.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هو تقييمكم لتجربة التتبع الالكتروني للميكروباصات Gps
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة
النتائج
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة