رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا: كرة القدم والسلة مقياس لمستوى الرياضة السورية .. صرفنا 6 مليارات ليرة على كرة القدم وعلى السلة 350 ألف دولار!

رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا: كرة القدم والسلة مقياس لمستوى الرياضة السورية .. صرفنا 6 مليارات ليرة على كرة القدم وعلى السلة 350 ألف دولار!

انطلقت اليوم أعمال مؤتمرات اتحادات الألعاب الرياضية في محطة تقييمية لعمل هذه الاتحادات عن فترة للعمل السابقة خلال العام المنصرم حيث عقدت أعمال اتحادات ألعاب (ألعاب القوى – كرة الطاولة – رفع الأثقال) حيث تكررت هموم الرياضة في هذه المؤتمرات وغلب على أغلب المداخلات:
*نقص الأدوات والتجهيزات بالإضافة الى المطالبة بمعسكرات دائمة للمنتخبات الوطنية وزيادة إذن السفر وأماكن تدريب وصيانة المنشآت الرياضية بالإضافة الى عدة هموم أخرى.


**ولكن اهم المدخلات كانت في مؤتمر كرة الطاولة قدمتها الحكمة الدولية لودي هزيم وهي التي حكمت الدور النصف النهائي بأولمبياد طوكيو الماضي حيث تساءلت لودي هزيم "كيف يغفل التقرير السنوي للعبة قيادتها للدور النصف النهائي في أولمبياد طوكيو الماضي وهو إنجاز غير مسبوق لحكمة سورية أو حتى على المستوى العربي وقالت أيضاً كيف لايتم ترشيح سورية لمنصب بحكام الآسيوي مع أن المركز مضمون لسورية على الصعيد الانثوي كما تساءلت كيف يقوم اتحاد اللعبة بحل لجنة الحكام ولم يمضي على تشكليها سوى ثلاثة أشهر ولم تعطى اللجنة الوقت الكافي لتقوم بعملها .

 

** رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا قال في سياق رده على المداخلات وفي مؤتمر اتحاد ألعاب القوى رد على مداخلة السيد محمد المصري من محافظة درعا عندما قال المصري له أن المكتب التنفيذي كل اهتمامه بكرة القدم والسلة ليرد عليه السيد فراس معلا أن كرة القدم والسلة هي المقياس الحقيقي والسائد لمستوى وسمعة الرياضة السورية ولا نستطيع أن ننكر ذلك وقال معلا لقد صرف المكتب التنفيذي على لعبة كرة القدم نحو ستة مليارات ليرة وعلى كرة السلة 350 ألف دولار وبالنسبة إلى ألعاب القوى الأندية تتحمل مسؤولية تراجع اللعبة وهناك إعادة نظر بالمراكز التدريبية وسنعمل مع فروع الاتحادات الرياضية بالمحافظات من أجل ابرام عقود تدريبية مع أبطالنا الدوليين السابقين وسنضع  الأندية المعنية امام مسؤوليتها.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
برأيكم ما هو سبب تحول موسم الحمضيات الى كابوس سنوي بالنسبة للفلاح وللحكومة معاً؟
الانتاج أكثر من احتياجات السوق؟
الفشل الحكومي في تسويق الانتاج ودعم تصديره؟
ضعف القوة الشرائية في السوق المحلية
تدني مواصفات الحمضيات السورية؟
كل تلك الأسباب مجتمعة؟
أسباب أخرى لم نذكرها؟
النتائج
الانتاج أكثر من احتياجات السوق؟
الفشل الحكومي في تسويق الانتاج ودعم تصديره؟
ضعف القوة الشرائية في السوق المحلية
تدني مواصفات الحمضيات السورية؟
كل تلك الأسباب مجتمعة؟
أسباب أخرى لم نذكرها؟