المسلسلات الرمضانية بين الأداء والكهرباء .. ايهما كان الاسوأ ؟

المسلسلات الرمضانية بين الأداء والكهرباء .. ايهما كان الاسوأ ؟

لمى كيالي - حلب

المسلسلات الرمضانية كانت ومازلت لها مايميزها في شهر رمضان، بينما لأهالي حلب الكثير من الوقفات عند المسلسلات الدرامية، حيث اكد الشباب أن المسلسلات بطابعها اليوم لاتجذبهم بالمطلق وهي بعيدة عن  تطلعاتهم وهمومهم، وان الدراما السورية في السابق كانت جذابه بشكل أكبر من خلال الاخراج والنص وهي تفتقد اليوم للكثير من الأعمال التي تحاكي الواقع .

فيما أكد أبو محمد انه يتابع "الكندوش" بعد أن سمع عن دعايته الاعلامية الكبيرة ولكن مالفت نظره أن هذا المسلسل لم يجسد اي حقبة زمنية ولم يفهم من احداثه الدائرة لاي زمن تتبع .

ولدى سؤال "رنا القاضي" اعربت وهي تبتسم أنها لم تتابع اي من المسلسلات الرمضانية فالكهرباء حالت دونما ذلك، وان مواعيد الامبير لديهم كانت السبب الرئيسي في منع مشاهدة اي مسلسل كان .

البعض الآخر كان له رأيه بأداء الفنانيين وقال هناك فنانين أخذوا أدوار تاريخية وغيرها ولكن أشكالهم بعد التجميل الواضح كانت تدل على أنهم عبروا الة الزمن وهذا ما افقد الاخراج حيويته .

وعند السؤال، ايهما كان الاسوأ، انقطاع الكهرباء ام تراجع أداء العمل في الدراما السوريه ؟؟ ، اجمع الاغلبية على ان الاثنيين كانوا اسوأ من بعضهم البعض، فبعض الفنانات تعتبر اليوم الجرأه طريق سهل للوصول والبعض يخرج مسلسلات عن البيئة الشامية لاتقترب منها والبعض يكرر نفسه من خلال النص والكهرباء تحرم الجمهور من هذا الفن .

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هو أفضل مسلسل سوري يعرض في شهر رمضان هذا العام؟
الكندوش
سوق الحرير
حارة القبة
خريف العشاق
ضيوف على الحب
على صفيح ساخن
بعد عدة سنوات
النتائج
الكندوش
سوق الحرير
حارة القبة
خريف العشاق
ضيوف على الحب
على صفيح ساخن
بعد عدة سنوات