"الفنانة شادية" تحرم من تكريم في الذكرى الثالثة لوفاتها

"الفنانة شادية" تحرم من تكريم في الذكرى الثالثة لوفاتها

المشهد- فن
حرمت الفنانة المصرية، شادية، من تكريم مهم في الذكرى الثالثة لوفاتها، اليوم السبت الموافق 28 نوفمبر/ تشرين الثاني.
وأعلن الناقد الفني، طارق الشناوي، عبر منشور له على حسابه على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي أن صاحب العمارة التي كانت تسكن بها شادية رفض وضع لافتة مشروع "عاش هنا" الخاصة بها، احتفاء بها وبتاريخها الفني الممتد لنحو 40 عاما.
وأشار الشناوي في منشوره إلى أن حجة صاحب العمارة لرفضه هو اعتقاده أن هناك آخرين عاشوا في العمارة أحق من شادية، وعلق الناقد على هذا قائلا: "ومن الواضح بالنسبة لي أن السبب العميق غير المعلن أنه لديه نظرة دونية للفن والفنانين فأراد أن يصدر لنا حجة لا يمكن أن يصدقها أحد".
وأثار إعلان طارق الشناوي بشأن حرمان شادية من تكريم "عاش هنا" جدلا بين متابعيه، الذي طلب بعضهم إجبار صاحب العمارة التي عاشت فيها شادية على وضع اللافتة، بل وإطلاق اسمها على الشارع الذي عاشت فيه لأكثر من 30 عاما.
فيما رأى البعض أن الأمر لا يمنع وضع لافتات باقي من عاشوا بنفس العمارة، وفي مقدمتهم المخرج المصري الراحل حلمي رفلة ونجله.
وانطلق مشروع "عاش هنا" في عام 2018 برئاسة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، المهندس محمد أبو سعدة، والذي يهدف إلى توثيق المباني والأماكن التي عاش بها الفنانون والسينمائيون وأشهر الكتاب والموسيقيون والشعراء وأهم الفنانين التشكيلين والشخصيات التاريخية التي أسهمت في إثراء الحركة الثقافية والفنية في مصر عبر تاريخ مصر الحديث.
يتشرف مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية "أ. د. عبد الباقي إبراهيم وشركاه" بالإعلان عن اختيار أ.د. عبد الباقي إبراهيم من قبل مجلس الوزراء - مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار والجهاز القومي للتنسيق الحضاري ومحافظة القاهرة، كأحد الشخصيات المؤثرة في مجال الفنون البصرية (عمارة). pic.twitter.com/uRFICRy3ib
ويتم تفعيل هذا المشروع بوضع لافتة على المبنى تبين اسم الفنان الذي سكن بالمبنى، ونبذة مختصرة عن أهم أعماله وتاريخه الفني محملة على تطبيق الـ"QR"، والذي يمكن استخدامه عن طريق الهواتف الذكية، مما يساعد على نشر الوعي والمعرفة بتاريخ الشخصيات والمباني المهمة على مستوى الجمهورية.
وتم تكريم العديد من المبدعين المصريين بلافتة "عاش هنا"، مثل الفنان الراحل، إسماعيل ياسين، والفنان الراحل حمدي أحمد، والمخرج المصري حسن الإمام، والمطربة الراحلة داليدا، والفنان الراحل جميل راتب، والعالم الدكتور مصطفى مشرفة، والشيخ عبد الباسط عبد الصمد، والكاتب المصري لويس جريس، والمخرج فطين عبد الوهاب، والكاتب الراحل أحمد بهجت، والكابتن محمود الجوهري، والفنان الراحل سعيد صالح، والكاتب الصحفي الراحل محمد حسنين هيكل.
وكانت شادية، توفيت في 28 نوفمبر 2017 عن 86 عاما، بعد صراع مع المرض، إثر إصابتها بجلطة في المخ.
 

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
برأيكم ما هو السبب المباشر للنتائج المتواضعة للمنتخب السوري في تصفيات مونديال قطر 2022
المدرب
ضعف مستوى اللاعبين
التخبط الإداري
الحظ
كل ما سبق
النتائج
المدرب
ضعف مستوى اللاعبين
التخبط الإداري
الحظ
كل ما سبق