أضرار مادية كبيرة في حريق سينما الكندي بحلب

أضرار مادية كبيرة في حريق سينما الكندي بحلب

تمكن فوج إطفاء حلب قبيل فجر اليوم من إخماد حريق نشب في سينما الكندي بشارع القوتلي وسط مدينة حلب التجاري، وأجلى سكان البناء عبر سطح البناء المجاور، ولتقتصر الأضرار على الماديات، التي قدر أنها كبيرة.

وذكر فوج إطفاء حلب عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” أنه عند الساعة ٣:٥٥ من فجر اليوم السبت، اندلع حريق في سينما الكندي وسط البلد “وعلى الفور استنفر رجال فوج إطفاء حلب وزج بأربع آليات دفعة واحدة نجدة الحمدانية ونجدة السليمانية وصهريجي مياه”.

ولفت الفوج في منشوره إلى أن الأمر المهم عند وصول رجال الإطفاء “هو عملية الإجلاء للسكان وتأمين البناء الذي يضم السينما، إذ تم تأمين السكان عبر السطح للمبنى المجاور لاستحالة نزول درج البناء جراء الحرارة الهائلة التي يولدها الحريق”.

وبين أنه جرى “اقتحام الحريق عبر باب الصالة بثلاث قواذف رذاذية والسيطرة على حريق الصالة، وبعد ربع ساعة تم احتواء الحريق بالكامل واقتحامه أيضاً عبر سلالم الشوكة من نوافذ الشرفة (البلكون) وتم رفدنا بصهاريج من مجلس مدينة حلب  لتأمين غزارة المياه اللازمة”.

وأضاف الفوح: “بتوجيه من السيد محافظ حلب وإشراف مباشر من قائد الفوج ومعاون قائد الشرطة، تمكن رجالنا بعون الله عند الساعة الخامسة صباحاً من إخماد الحريق بالكامل، لتبدأ أعمال التبريد والتأمين التي دامت حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم”.

وأشار إلى أن بطولة رجال الاطفاء “تبلورت بإنقاذ سكان المبنى عبر السطح وتأمينهم للمبنى المجاور بكل صحة ودون أي إصابة”، ونوه بأن “الأضرار المادية كبيرة وليس من السهولة بمكان تحديد سبب الحريق حالياً”.

الوطن أون لاين

 

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
هل تعتقد أن الوقت قد حان لبدء تطبيق الدفع الإلكتروني في سوريا؟
نعم، حان الوقت لبدء تطبيقه وفرضه فوراً وهو ضروري للاقتصاد
لا، يجب إعداد بنية تحتية تقنية ومن ثم البدء بفرضه
لا، غير جاهزين بالوضع الراهن نهائياً لتطبيق الدفع الإلكتروني
النتائج
نعم، حان الوقت لبدء تطبيقه وفرضه فوراً وهو ضروري للاقتصاد
لا، يجب إعداد بنية تحتية تقنية ومن ثم البدء بفرضه
لا، غير جاهزين بالوضع الراهن نهائياً لتطبيق الدفع الإلكتروني