وسط قلة كمياته في الأسواق.. الليمون يرتفع بين ١٠ و ٤ آلاف للكيلو

وسط قلة كمياته في الأسواق.. الليمون يرتفع بين ١٠ و ٤ آلاف للكيلو

المشهد _ ريم غانم

ارتفع سعر كيلو الليمون في دمشق بشكل كبير خلال شهر حزيران حيث وصل في بعض الأسواق إلى ١٠آلاف ليرة سورية، بالتزامن مع انخفاض الكميات المتوفرة في الأسواق.

وفي جولة للمشهد على بعض الأسواق تراوحت الأسعار بين ٤٠٠٠ و٨٥٠٠ ليرة للكيلو في الأسواق الشعبية و١٠ آلاف في مناطق أخرى فيما عزا أحد الباعة ارتفاع سعر الليمون وانخفاض كميته، إلى انتهاء موسمه وطرح المخزون المخبأ في البرادات للبيع، وهي كمية غير كافية لسد حاجة الأهالي.
وكالعادة برر عضو لجنة تجار ومصدري الخضار والفواكه في دمشق أسامة قزيز عبر تصريحات سابقة هذا الارتفاع  بأت موسم الليمون انتهى من الساحل السوري ونحن نستورده من لبنان لكن حالياً لا يوجد استيراد وهذا السبب وراء ارتفاع ثمنه وفقدانه من بعض الأسواق، وأوضح قزيز، أن الليمون المتوفر في الأسواق حالياً يدعى "شهري"، والأشجار تحمل القليل منه، وهو ما يفسر عدم وجوده بكل الأمكنة، وعجز الكميات المتوفرة منه عن سد حاجة السوق.

وأشار قزيز إلى أن سعر الليمون الأصفر في سوق الهال يتراوح بين ٤٥٠٠ _ ٥٠٠٠  ليرة سورية، أما الليمون الأخضر بين ٦٠٠٠ _ ٦٥٠٠ ليرة متوقعاً أن تتوفر كميات كافية في السوق، خلال شهر تموز المقبل، مع بَدء موسم الليمون الأخضر والحصرم.

هذا وتشهد أسعار  السلع والمواد الغذائية كالخضراوات واللحوم والزيوت وغيرها ارتفاعات يومية واحيانا ساعية، في ظل عدم قدرة كثير من العائلات على تأمين احتياجاتهاوضعف القدرة الشرائية للمواطن.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
ما هو تقييمكم لتجربة التتبع الالكتروني للميكروباصات Gps
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة
النتائج
جيدة.. ساهمت بحل أزمة النقل الداخلي
مقبولة.. خففت من الازدحام وساعات الانتظار
سيئة.. لا زال هناك ازدحام وخاصة في ساعات الذروة

الأكثر مشاهدة هذا الشهر