الإقبال على الرياضية .. أحذيتنا باتت وسائل نقلنا!

الإقبال على الرياضية .. أحذيتنا باتت وسائل نقلنا!

ميساء رزق | المشهد

في جولة لـ"المشهد" على محال بيع الأحذية بأسواق اللاذقية لرصد حركة البيع والشراء بها لوحظ نشاط تلك الحركة مع الانتقال من فصل الشتاء للصيف، ليتبين الإقبال الكبير على شراء الأحذية الرياضية لجميع الأعمار وللجنسين الرجالي والنسائي، مع تفاوت الأسعار والأصناف والجودة .

وبسؤال أصحاب المحلات لفت مهند بأن الغالبية العظمى تقبل على شراء (الخفافات الرياضية) حيث يمكن ارتداؤها بجميع الأوقات ومع أغلب الألبسة بوجود موديلات كثيرة ترضي جميع الأذواق وتناسب أسعارها الجميع .

وأشار عبد الله إلى أن الأصناف متنوعة وبجودة متفاوتة تؤهل الغالبية لشرائها حيث تتراوح أسعارها للوطني بين ١٥-٧٠ ألف ليرة، بينما الأصناف الأجنبية أسعارها بين ١٠٠-٥٠٠ ألف ليرة وأحياناً أكثر حسب (الماركة) .

كما ذكر أحمد وهو صاحب محل لبيع أحذية (البالة) الإقبال الكبير على شراء الأحذية المستعملة وخصوصاً الرياضية لجودة أصنافها ورخص سعرها عن نفس الجودة بالأحذية الحديثة حيث تتراوح أسعارها بين ٤٥-٢٠٠ ألف ليرة .

وفي أحد المحال ذكر أبو آدم أنه يشتري الأحذية الرياضية لجميع أفراد عائلته بغض النظر عن سعرها لأنها مريحة بالسير وتعوض عن وسائل النقل حيث قال مازحاً:" أحذيتنا باتت وسائل نقلنا"! .

لتشاركه مريم الرأي بالقول: أُفضّل الحذاء الرياضي على (الكندرة) لانه أريح للقدم ولا أتوانى عن ارتدائه مع أي لباس حتى الفساتين، "عم نركض كل النهار وكل مشاويرنا مشي لأن سرافيس ما فيه والتكاسي إلها ناسها"! .

لأتابع مشواري في أسواق اللاذقية سيراً على الأقدام بحذائي الرياضي وعيناي ترقب أقدام الناس بأحذيتها الرياضية المريحة التي بالفعل باتت وسائل نقلنا الحالية بظل انعدام وسائل النقل وقلة ذات اليد عن ارتياد التكاسي التي أصبحت لناس وناس .

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
التصويت على العمل الدرامي السوري الأبرز خلال الموسم الرمضاني الحالي:
مع وقف التنفيذ
كسر عضم
الفرسان الثلاثة
على قيد الحب
جوقة عزيزة
للموت ج2
الكندوش ج2
حارة القبة ج2
النتائج
مع وقف التنفيذ
كسر عضم
الفرسان الثلاثة
على قيد الحب
جوقة عزيزة
للموت ج2
الكندوش ج2
حارة القبة ج2