رئيسة المفوضية الأوروبية: العقوبات أظهرت تأثيراً كبيراً والاقتصاد الروسي يترنح

رئيسة المفوضية الأوروبية: العقوبات أظهرت تأثيراً كبيراً والاقتصاد الروسي يترنح

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين إن العقوبات المفروضة على روسيا أظهرت بالفعل تأثيرا كبيرا.

وقالت فون دير لاين في تصريحات لمحطة “دويتشلاند فونك” الألمانية الإعلامية اليوم الاثنين: “العقوبات شديدة للغاية، يمكن ملاحظة ذلك… الاقتصاد الروسي يترنح”، مشيرة إلى أن معدل التضخم في روسيا ينفجر، وأسعار الفائدة ترتفع بشكل كبير، والروبل في حالة سقوط حر، والبورصة لم تعد مفتوحة، وأضافت: “هذه العقوبات أصابت الرئيس بوتين حتى النخاع”.

وذكرت السياسية الألمانية إلى أن العقوبات تستهدف أضعف نقطة في روسيا، ألا وهي اقتصادها الموجه بالكامل نحو تصدير النفط والغاز والفحم، مضيفة أن هذا الاقتصاد بحاجة ماسة إلى التحديث، مؤكدة في المقابل أن العقوبات ستبطل إمكانية حدوث ذلك.

وقالت فون دير لاين: “هذه ليست النهاية. إننا نعد المزيد من الخطوات… الخطوة التالية هي أننا سنملأ الثغرات لتحقيق أقصى قدر من التأثير، ولإنهاء فرص الالتفاف على العقوبات”، مشيرة إلى أن الخطوات التالية تتوقف على التطورات في أوكرانيا.

ومع ذلك، لم ترغب فون دير لاين في تحديد ما إذا كانت هذه الخطوات المحتملة ستشمل أيضا حظر استيراد النفط والغاز والفحم الروسي، مشيرة إلى أن هناك شيئا واحدا واضحا، ألا وهو: “علينا التخلص من اعتمادنا على الواردات الروسية من النفط والغاز والفحم في أسرع وقت ممكن”.

ومن ناحية أخرى، أعربت فون دير لاين عن قناعتها بقدرة أعضاء الاتحاد الأوروبي على استقبال لاجئين من أوكرانيا، مضيفة أن عدد اللاجئين في الاتحاد الأوروبي خلال الأسبوع الماضي كان أكبر مما كان عليه في عام 2015 بأكمله، وقالت: “هذا يوضح مدى ضخامة المهمة”، مشيرة إلى أن الاستعداد لاستقبال لاجئين من أوكرانيا كبير، لكن يتعين أيضا مساعدة دول مثل بولندا والمجر وسلوفاكيا ورومانيا، حيث يصل اللاجئون أولا، حتى يتمكن اللاجئون من مواصلة الانتقال.

(د ب أ)

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
في ظل الظروف الحالية.. برأيكم ما هو السن المناسب للزواج بالنسبة للشباب في سورية؟
بين 25 و 30 سنة؟
من 30 الى 35 سنة؟
بين الـ 35 و الـ 40 عاماً
بعد الاربعين؟
النتائج
بين 25 و 30 سنة؟
من 30 الى 35 سنة؟
بين الـ 35 و الـ 40 عاماً
بعد الاربعين؟