الكاتب نبيل صالح.. لن تنجح حملة حقوق المرأة إذا لم تتبناها وزارة الأوقاف

الكاتب نبيل صالح.. لن تنجح حملة حقوق المرأة إذا لم تتبناها وزارة الأوقاف

بعد أن ضج الرأي العام بقضية الشابة آيات الرفاعي والحديث عن حقوق المرأة وعدم وجود عقوبات قانونية تنصفهم نشر الكاتب نبيل صالح عبر صفحته الشخصية  " لن تنجح حملة حقوق المرأة إذا لم تتبناها وزارة الأوقاف وأئمة المساجد، ذلك أن بقايا التمييز ضد المرأة في المجتمع السوري هي إرث سلفي ينتشر بين الأسر المتعصبة دينيا وليس بين الأسر العلمانية، حيث استكمل العلمانيون رسالتهم ضمن قطاعاتهم التي تحترم حقوق المرأة وتدافع عنها .. 
إن فقه الواقع يفترض بوزارة الأوقاف أن تقوم بدور شجاع في توعية جمهورها حول بقايا ثقافة التمييز العنصري بين بعض شرائح المجتمع السوري، إذ لم نسمع يوما واعظا يتحدث في خطبة الجمعة أو البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تملأ الأثير عن المساواة بين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات أو عن قدسية الدستور والمواطنة !؟
يلزمنا نهضة في الثقافة الدينية كي ينتقل مجتمعنا إلى استحقاقات الحداثة التي لاتتعارض مع الإيمان بالله، وإننا لننتظر من المشايخ المتنورين أن يبادروا إلى الإرتقاء بالثقافة الدينية الشعبية التي ماتزال أسيرة النسخة العثمانية التي خلفتنا عن ركب الحضارة مسيرة أربعة قرون.. والواقع أن المعارضة السورية السلفية في أغلبها تتبنى نسخة الإسلام العثماني والوهابي، كما هو الحال بين فصائل إدلب المسلحة التي تضع قيودا كثيرة على حرية المرأة. لهذا فإن جهاد مشايخ الأوقاف من أجل حقوق المرأة سيؤكد موقفهم فعليا فيما إذا كانوا يناهضون الإرث العثماني وثقافة "باب الحارة" التي تعاني من بقاياها الكثير من النساء السوريات، خصوصا في مناطق سيطرة المعارضة الإخونجية.. والله ولي المتنورين .

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
التصويت على العمل الدرامي السوري الأبرز خلال الموسم الرمضاني الحالي:
مع وقف التنفيذ
كسر عضم
الفرسان الثلاثة
على قيد الحب
جوقة عزيزة
للموت ج2
الكندوش ج2
حارة القبة ج2
النتائج
مع وقف التنفيذ
كسر عضم
الفرسان الثلاثة
على قيد الحب
جوقة عزيزة
للموت ج2
الكندوش ج2
حارة القبة ج2