"طيفور" حضر و"أكريم" اعتذر.. الوزير عمرو يعقد اجتماع زيت دوار الشمس!

"طيفور" حضر و"أكريم" اعتذر.. الوزير عمرو يعقد اجتماع زيت دوار الشمس!

المشهد | متابعات

قالت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في بيان قبل قليل أن الوزير عمرو سالم اجتمع بأصحاب مصانع الزيت في سوريّة، وذلك بعد حصول "السوريّة للتجارة" على إجازة استيراد لزيت دوار الشمس.

بحسب البيان: "شرح كل من الوزير والمدير العام للسوريّة للتجارة الرؤية الجديدة وسياسة الوزارة، بينما طرح أصحاب المصانع مشاكلهم السابقة مع السوريّة للتجارة والتي تعمل الإدارة الجديدة على حلّها وتسديد الديون المتراكمة عليها.

وأكد البيان أن أصحاب المصانع أبدو ترحيبهم بالتعاون مع الوزارة لتقديم أفضل الاسعار وبجودة تطابق المواصفة السوريّة، ورغلتهم بالتعامل مع السوريّة للتجارة!

البيان لفت إلى أن الصناعي عاطف طيفور الذي أعلن وجود سعر جيّد لزيت دوار الشمس، حضر الاجتماع، ونوه بأن كلام طيفور تمّ تعميمه على الحاضرين الذين سوف يتّصلون بالشركة العارضة بناءُ على طلبه!.

وقال البيان: "سوف تعلن السوريّة للتجارة طلب عروض اسعار لشراء كميّاتٍ كبيرةٍ من زيت دوّار الشمس، ليتمّ عرضه في صالاتها وبيعه للمواطنين على البطاقة الذكيّة وسوف يعلن عنه في وسائل الإعلام تجنّبا لايّة شبهة محاباة او سريّة في التعاقد.

ووفق البيان قال: الوزير سالم ان السّوريّة للتجارة تمتلك اكبر عدد من الصالات في المنطقة، وإذا قيست على عدد السكّان، تكون أكبر عددٍ في العالم، وهي بالتالي تشكّل داعماً كبيراً للمنتجات الغذائيّة السّوريّة!، وكونها ستعرض المنتجات بالامانة بحيث يعرض المنتج السوري بضاعته المعروفة والمرغوبة للمواطنين على حسابه، ثم يحاسب السّوريّة للتجارة على الكميّات المباعة كل اسبوع او بما يسمّى بالجمعيّة، وهي طريقةُ تتبعها الكثير من الشركات المنتجة، وهذا يوفّر للمواطن أفضل المنتجات وبأرخص الاسعار في السوق، ويمنع الفساد.

وذكر البيان أن عضو تجارة دمشق ياسر اكريم، اعتذر عن الاجتماع لقوله انّه لا يستطيع تامين كميّات كبيرة وأن لديه سوبرماركت تامل طرح مواد السّوريّة للتجارة.

يذكر أن أكريم خرج بتصريحات نارية أزعجت وزارتي الاقتصاد والتجارة الخارجية، لجهة أنه أكد أن شخصين فقط يستوردان زيت دوار الشمس في سورية، تصريحات كذبها الوزير عمر سالم، ونفتها وزارة الاقتصاد، وبينت أن هناك 9 منشآت استوردت الزيت بواقع 58 ألف طن خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، وأن الأشهر الثمانية الأولى شهدت منح إجازات استيراد للزيت بواقع 109 آلاف طن.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
برأيكم ما هو سبب تحول موسم الحمضيات الى كابوس سنوي بالنسبة للفلاح وللحكومة معاً؟
الانتاج أكثر من احتياجات السوق؟
الفشل الحكومي في تسويق الانتاج ودعم تصديره؟
ضعف القوة الشرائية في السوق المحلية
تدني مواصفات الحمضيات السورية؟
كل تلك الأسباب مجتمعة؟
أسباب أخرى لم نذكرها؟
النتائج
الانتاج أكثر من احتياجات السوق؟
الفشل الحكومي في تسويق الانتاج ودعم تصديره؟
ضعف القوة الشرائية في السوق المحلية
تدني مواصفات الحمضيات السورية؟
كل تلك الأسباب مجتمعة؟
أسباب أخرى لم نذكرها؟