إيران تقول أن حكومة كوريا الجنوبية ستفرج عن جزء من أموالها المُجمدة

إيران تقول أن حكومة كوريا الجنوبية ستفرج عن جزء من أموالها المُجمدة

أعلن البنك المركزي الإيراني أمس الإثنين توصله إلى اتفاق مع حكومة كوريا الجنوبية، تفرج بموجبه الأخيرة عن «جزء» من احتياطيات العملات الأجنبية الخاصة بإيران، والتي تحتجزها في بنوكها بسبب العقوبات الأمريكية.
وعقد محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر هميتي وسفير كوريا الجنوبية لدى طهران ريو جيونج هيون اجتماعا أمس حول الاحتياطيات المذكورة في العاصمة طهران، حسب وكالة «تسنيم» الإيرانية للأنباء.
وتوصل الاجتماع الذي عُقد بناء على طلب من السفير الكوري إلى اتفاق لتحويل «جزء» من الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية، بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران منذ سنوات.
ولم تشر الوكالة الإيرانية إلى حجم المبلغ المالي الذي سيتم الإفراج عنه.
وفي إشارة إلى أنه يرحب بتغيير المواقف في إدارة سيول، قال هميتي «إن على الجانب الكوري الجنوبي بذل جهود كبيرة للقضاء على هذا السجل السلبي في العلاقات بين البلدين».
من جانبه أكد السفير جيونغ هيون استعداد بلاده لاتخاذ الخطوات اللازمة للسماح لطهران بالوصول إلى جميع أموالها المجمدة في البنوك الكورية.
وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، قد اتهم في مطلع العام الحالي حكومة كوريا الجنوبية باحتجاز أكثر من 7 مليارات دولار من العملات الأجنبية المملوكة لإيران.
يذكر أن الإدارة الأمريكية السابقة بدأت في 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 بتطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، شملت قطاعات الطاقة والتمويل والمدفوعات الدولية والنقل البحري.
وتسري العقوبات الأمريكية على المؤسسات المالية الأجنبية، التي تتعامل مع البنك المركزي وبقية المصارف الإيرانية، وتشمل أيضا الشركات المُشغِّلة للموانئ وأحواض بناء السفن وشركات النقل البحري الإيرانية.

الأناضول

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
هل تفضل تنظيم الإعلانات والتسويق الإلكتروني على الإنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي؟
نعم
كلا
ليس لدي رأي نهائي بالموضوع
النتائج
نعم
كلا
ليس لدي رأي نهائي بالموضوع