باسم ياخور يثير جدلاً في تحدي الألف ليرة (فيديو)

باسم ياخور يثير جدلاً في تحدي الألف ليرة (فيديو)

نشر الممثل السوري باسم ياخور مقطع فيديو على قناته في يوتيوب، يستعرض من خلاله ما يمكن شراؤه في أسواق دمشق بورقة 1000 ليرة سورية، أي ما يعادل أقل من نصف دولار.

ولفت ياخور خلال الفيديو إلى أنه قَبل التحدي مع أصدقائه بأنه سيقوم بدعوتهم في النهاية على طعام “مشاوي” بـ1000 ليرة.

وقال ياخور إن مبلغ ألف ليرة كانت في السابق تكفي عائلة صغيرة لمدة يومين أو ثلاثة، حيث يؤمن لها وجبة رئيسية تتألف من الخضار والفواكه واللحم، إلا أنه حاليا في الوقت الراهن، لا تكفي هذه القيمة النقدية سوى لشراء أشياء محدودة جدا.

وخلال تجوله على الباعة في شوارع حي الصالحية بدمشق، لفت ياخور إلى أنه يمكن بقيمة الألف ليرة حاليا شراء بعض الطعام وإن كان قليلا، مثلا عرنوس ذرة واحد، أو 5 قطع من الجوز المكسر.

ويشتري مبلغ ألف ليرة لعبة صغيرة للأطفال، أو كأس عصير صغير، أو ساندويشتين من الفلافل مع نصف كأس من اللبن.

كما ذكر الممثل السوري أشياء أخرى بسيطة يستطيع مبلغ ألف ليرة شراءها.

وأخيرا توجه الممثل إلى سوق الخضار، حيث أمسك ياخور كيسا وبدأ بتعبئة القليل من البطاطا والبصل، بقيمة 850 ليرة، ثم أخذه ورحل مع كادر العمل معه إلى أرض قريبة وبدأ بإشعال النار، وأحضر البطاطا التي اشتراها مع البصل وبدأ بشيها، ليثبت للكادر الذي رافقه بأنه كسب الرهان واستطاع عزيمتهم على “مشاوي بألف ليرة”.

واختلفت ردود أفعال السوريين حول مقطع الفيديو هذا، فالبعض اعتبر أنه سلط الضوء بواقعية على حقيقة الوضع الاجتماعي السائد، والبعض الآخر استهجن تصرفه في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها سوريا، وانهيار سعر صرف العملة المحلية.

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
هل تفضل تنظيم الإعلانات والتسويق الإلكتروني على الإنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي؟
نعم
كلا
ليس لدي رأي نهائي بالموضوع
النتائج
نعم
كلا
ليس لدي رأي نهائي بالموضوع