رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها: متفائلون بتوقيع عقود تصديرية وانعاش السوق الداخلي والخارجي

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها: متفائلون بتوقيع عقود تصديرية وانعاش السوق الداخلي والخارجي

أكد الدكتور سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها خلال زيارته المعرض التخصصي التصديري "صنع في سورية" مع عدد من أعضاء الغرفة ومدير صناعة ريف دمشق أن إقامة المعرض بمشاركة أكثر من ٣٦٠ شركة من كل المحافظات هو أمر هام جداً، خاصة أن هذا المعرض يستقطب أكثر من ألف تاجر من خارج سورية تمت دعوتهم لحضور المعرض، مبيناً أن عملية التنظيم أخذت الكثير من الجهد لجهة التواصل مع كافة الجهات لتأمين رحلات الطيران مع تطبيق الإجراءات الاحترازية من فايروس كورونا، مبدياً تفاؤله بهذا المعرض كونه سينتج عنه توقيع العديد من عقود التصدير و انتعاش السوق الداخلي والخارجي ما سيؤدي إلى انخفاض في أسعار الصرف.
من جهته محمد مهند دعدوش عضو اللجنة المنظمة للمعرض أكد أن الصناعة السورية متابعة لأحدث الموضات وتتميز بالنوعية الجيدة والسعر المناسب والزبائن الذين تمت دعوتهم من الخارج يفضلون البضاعة السورية بسبب النوعية والسعر وهذه الميزات التي يتمتع بها المنتج السوري في هذه الظروف بالذات وسرعة الشحن لدول الخليج وخاصة العراق أعطاها القوة رغم كل ما تعانيه سورية من من حرب وعقوبات اقتصادية جائرة وظالمة.
وبين دعدوش أنه تم جلب طائرتين من العراق لاستقدام الزبائن من الخارج ومن ليبيا وعدد من الدول وقد تحملت اتحادات غرف الصناعة والتجارية جزءاً كبيراً من تكلفة تذكرة الطيران والإقامة، مشيراً إلى الدعم الكبير الذي قدمته الحكومة والجهود التي بذلتها لتأمين تأشيرات الدخول والموافقة على كل الأسماء التي تم رفعها رغم كل صعوبات السفر اليوم جراء انتشار فايروس كورونا.
من جهته طلال قلعه جي رئيس اللجنة المركزية للمعارض في اتحاد غرف الصناعة أكد أن المعرض لاقى إقبالاً كبيراً وخاصة لجهة توافد العدد الكبير من التجار الذين أتوا من خارج سورية وتم استقبالهم منذ وصولهم لمطار دمشق الدولي وتأمين زيارة الشركات المشاركة، مبيناً أن النتائج كانت إيجابية ومبشرة ـ حسب تأكيدات الضيوف ـ بإبرام عدد من العقود التصديرية، مشيراً إلى أن العمل المشترك من اتحادات الغرف الصناعية والتجارية أثمر نتائج إيجابية ومبشرة لاستعادة الأسواق الخارجية عبر هذه المعارض التخصصية رغم كل الظروف الاقتصادية والصحية لانعاش القطاع النسيجي الذي عانى الكثير خلال السنوات الماضية، موضحاً أن اللجان التنظيمية للمعرض قامت بدورها من التسويق إلى التنظيم إلى استقبال الزوار وهذا كان أحد أهم أسباب نجاح المعرض وقريباً سيكون معرض "صنع في سورية" ببغداد ليعرض الصناعة السورية بقطاعاته الأربعة.

الثورة أون لاين

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
في ظل الظروف الحالية.. برأيكم ما هو السن المناسب للزواج بالنسبة للشباب في سورية؟
بين 25 و 30 سنة؟
من 30 الى 35 سنة؟
بين الـ 35 و الـ 40 عاماً
بعد الاربعين؟
النتائج
بين 25 و 30 سنة؟
من 30 الى 35 سنة؟
بين الـ 35 و الـ 40 عاماً
بعد الاربعين؟