بشار اسماعيل: "صورتي في المرآة أخبرتني أنني خانع وتافه ومنتوف!"

بشار اسماعيل: "صورتي في المرآة أخبرتني أنني خانع وتافه ومنتوف!"

كتب الفنان بشار اسماعيل على صفحته الشخصية في فيسبوك:

"وقفت صباحاً أمام المرآة ونظرت إلى انعكاس صورتي داخلها !!! كان الموقف مهيباً !! فصورتي بالمرآة بدوت بها شاباً ذو أنفة وكبرياء وصاحب كرامة مصانة وعزة نفس هائلة ومظاهر النعيم واضحة وضوح الشمس على قسمات وجهي ..صورتي في المرآة هي.. هي.. لم تتغير والملفت أنها نظرت إلي بازدراء واحتقار وقالت أنا أخجل كوني انعكاساً لصورتك فأنا الوهم.. واملك كل صفات الإنسان الكامل أما أنت الحقيقة، حقيقتي:: فلا تملك اي صفة أنسانية فانت خانع ..تافه ..تابع ..صامت ..جائع ..مقموع ..منتوف .سخيف ..ندل ..بلا ضمير ..ولا إحساس ..ولا شعور ..بلا عمل ..بلا كهرباء ..بلا مازوت ...بلا غاز ..بلا خبز ..بلا كرامة ..ولا يشرفني ان اكون قرينك او صورتك !! رفعت يدي وحطمت المرآة وتحولت الى آلاف القطع الصغيرة وفي كل قطعة كان وجهي متشظياً ينظر إلي باحتقار ...
..محتقر اسماعيل"

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
هل تفضل تنظيم الإعلانات والتسويق الإلكتروني على الإنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي؟
نعم
كلا
ليس لدي رأي نهائي بالموضوع
النتائج
نعم
كلا
ليس لدي رأي نهائي بالموضوع