مهرجان التسوق الشهري "صنع في سورية"  بدورته 110.. منتجات تجمع بين الجودة والسعر المناسب

مهرجان التسوق الشهري "صنع في سورية" بدورته 110.. منتجات تجمع بين الجودة والسعر المناسب

تحقيقات

دمشق - رولا نويساتي

تغرب اليوم سمس مهرجان صنع في سورية لهذا العام بدورته ١١٠ الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق حالياً في صالة تشرين الرياضية بدمشق بالتزامن مع أعياد الميلاد المجيد، ليضفي رونقاً وتألقاً أكثر من دوراته السابقة، مشدداً على تقديم العروض و الحسومات الكبيرة التي تقدمها الشركات المشاركة و العروض الحقيقية..
حيث أكد الأستاذ محمد عمر مدير اللجنة المنظمة للمهرجان أن الدورة 110 للمهرجان بعامه السادس بمشاركة أكثر من 130 شركة صناعية تلبي متطلبات العائلة بمنتجات عالية الجودة و السعر المناسب ، منوهاً إلى دور الغرفة في إقامة هذه الفعاليات التي تقوم بتسهيل عملية الترويج للمنتجات الوطنية التي تقدمها الشركات المشاركة، و تساعدها في عمليات التسويق .

فيما بيّن فراس مرادي مدير المكتب الصحفي لغرفة الصناعة أن هذه الفعاليات إضافة إلى كونها فعاليات اقتصادية هي مبادرات اجتماعية تقدم الغرفة من خلالها الدعم لأسر الشهداء من خلال تقديم قسائم شراء مجانية في كل محافظة و مدينة يزورها المهرجان ، و تقدم الجوائز القيمة المتمثلة بالسحوبات على الميداليات الذهبية..
كما أشار المرادي إلى أن هناك لجان تم اختيارها من قبل الشركات دائمة المشاركة في مهرجان صنع في سورية وظيفتها مراقبة الأسعار والإشراف على العروض المقدمة من قبل الشركات، وأضاف المرادي أن الغرفة والقائمين على المهرجان يسعون دائما لافساح المجال للفعاليات الجديدة بالمشاركة في مهرجانات التسوق..
شركات 
مدير التسويق في شركة ديلتا أفاد للمشهد أن شركتهم تقدم حسومات حقيقية تصل إلى 35% من السعر المدون والمعلن على منتجاتها، كما أن شركتهم تقدم هدية رمزية مع كل فاتورة شراء تصل إلى 15 ألف ليرة سورية فما فوق..
فيما قال مدير شركة ساندي لصناعة المنظفات أن معملهم يقدم منظفات عالية الجودة بمختلف أنواعها مع عروض وحسومات مغرية تصل أحياناً إلى 45% ..
مواطنون 
كل من التقينا بهم من المواطنين أشادوا بالمهرجان وبتنظيمه، وأفادوا أن هناك حسومات حقيقية على السلع والمنتجات الموجودة في المعرض، إضافة إلى أن المعرض يضم العديد من السلع التي تلبي متطلبات واحتياجات الأسرة السورية من لباس وغذاء وتجهيزات منزلية..
على ورق الورد
يعتبر مهرجان التسوق أحد أهم الفعاليات الاقتصادية لكسر الحلقة الوسيطة بين المنتج والمستهلك، وقد لاقى هذا المهرجان رضى واستحسان الزوار في جميع دوراته السابقة، محققاً المعادلة التي يسعى إليها المستهلك والتي تجمع بين الجودة والسعر المناسب..

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة


استطلاعات الرأي

يجب ان تختار خيار قبل ارسال التصويت
في ظل الظروف الحالية.. برأيكم ما هو السن المناسب للزواج بالنسبة للشباب في سورية؟
بين 25 و 30 سنة؟
من 30 الى 35 سنة؟
بين الـ 35 و الـ 40 عاماً
بعد الاربعين؟
النتائج
بين 25 و 30 سنة؟
من 30 الى 35 سنة؟
بين الـ 35 و الـ 40 عاماً
بعد الاربعين؟