الجيش الفنزويلي سيرافق ناقلات إيرانية تحمل وقوداً إلى فنزويلا

الجيش الفنزويلي سيرافق ناقلات إيرانية تحمل وقوداً إلى فنزويلا

المشهد - شؤون دولية

قال وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو يوم الأربعاء إن قوة من الجيش سترافق ناقلات إيرانية تحمل وقودا إلى فنزويلا التي تعاني نقصا في البنزين بمجرد دخولها إلى المنطقة الاقتصادية الحصرية للبلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

وجاءت تعليقاته بعد أن قال زعيم المعارضة في فنزويلا خوان جوايدو إن شحنات الوقود من إيران يجب أن ”تزعج“ أمريكا اللاتينية.

وإيران وفنزويلا عضوان في منظمة أوبك وخصمان للولايات المتحدة وتخضع صناعة النفط في كل من البلدين لعقوبات أمريكية. ويقول مسؤولون في إدارة ترامب إن واشنطن تدرس الرد على شحنات الوقود الإيرانية إلى فنزويلا.

وتحمل الناقلات الخمس حوالي 1.5 مليون برميل من الوقود. وتظهر بيانات رفينيتيف إيكون أنها مرًت في قناة السويس في الأسبوعين الأولين من مايو أيار. ومن المتوقع أن تصل إلى فنزويلا بين أواخر مايو أيار وأوائل يونيو حزيران.

وقال بادرينو في مقابلة على شاشة التلفزيون الرسمي ”عندما تدخل (الناقلات) منطقتنا الاقتصادية الحصرية سترافقها زواق وطائرات من القوات المسلحة الوطنية للترحيب بوصولها وتوجيه الشكر للشعب الإيراني على تضامنه وتعاونه“، مضيفا أن الحكومة الفنزويلية على اتصال مع وزير الدفاع الإيراني.

وفي وقت سابق يوم الأربعاء، قال جوايدو إن قيام الحكومة الاشتراكية للرئيس نيكولاس مادورو باستيراد الوقود يظهر سوء إدارتها لصناعة النفط في البلاد. وشبكة تكرير الخام في فنزويلا طاقتها 1.3 مليون برميل يوميا، لكنها انهارت بعد سنوات من نقص الاستثمارات.

ويصف مادورو زعيم المعارضة بأنه دمية في يد الولايات المتحدة يسعى إلى الإطاحة به في انقلاب ويلقي باللوم على العقوبات الأمريكية في مشاكل فنزويلا الاقتصادية.

(رويترز)

 

إضافة تعليق