كثيرون يتألمون مع مصطفى الخاني:  "جالسون في منازلنا وننتظر تجارب الغرب أن تثمر بالوصول لدواء ناجح"

كثيرون يتألمون مع مصطفى الخاني: "جالسون في منازلنا وننتظر تجارب الغرب أن تثمر بالوصول لدواء ناجح"

كم هو مؤلم أننا جميعاً في الدول العربية جالسون في منازلنا وننتظر تجارب الغرب أن تثمر بالوصول لدواء ناجح !!!!
كم هو مؤلم أنه لا توجد ولا دولة عربية واحدة تقوم بأبحاث وتجارب لإيجاد دواء أو لقاح !!!
كل العقول العربية و كل الاموال العربية و كل المخابر والمنشآت والمشافي والجامعات التي لدينا ، ولا يوجد مجرد محاولة ولو في دولة عربية واحدة !!!

هل سيكون هذا درساً لنا لنتعلم منه ؟
أم سنورث أبنائنا نفس التخلف العلمي الذي تعيشه جميع دولنا العربية ؟؟؟ و سنعلمهم كيف يدعون لهم بالنجاح كما نفعل نحن الآن !!!

من الشجاعة أن نعترف بجهلنا و أخطائنا ، فليست المشكلة أن نكون جاهلين ، ولكن المشكلة أن نستمر ونستمتع بجهلنا ،
يقولون طريق الألف ميل يبدأ بخطوة ، ولكن علينا أن نستيقظ من نومنا وثباتنا أولاً لنخطو الخطوة الأولى التي يحلم بها الملايين من المحيط الى الخليج ،
العلم نور وجميعنا الآن ننتظر في عتمتنا النور القادم من الغرب .

#مصطفى_الخاني

إضافة تعليق