يوم القيامة!

يوم القيامة!


أمس ولدى مغادرتي لمطار شيريميتَڤَا عائداً إلى دمشق استوقفني خلو صالات المطار من المسافرين، علماً أن هذا المطار واحد من أضخم مطارات أوروپا، ويشكل المطار الأعرق بين المطارات الدولية للعاصمة الروسية..!!..
عادةً المغادرون عبره يحرصون على الوصول قبل عدة ساعات، لشدة الإزدحام، كي ينهوا إجراءات المغادرة وتسليم الحقائب، ويلحقوا برحلاتهم في الوقت المناسب..!!.
إذاً بفضاءات صالات شيريمتڤا الواسعة وندرة المسافرين، يتولد شعور لدى المراقب أن يوم القيامة قد اقترب، أو أن حرباً كونية تدور.!!.
كل هذا بسبب هجمات متتالية لڤيروس كورونا حول العالم..!!..
إضافةً إلى إحساس الإنسان بالضعف وبالعجز، وكأنه أعزل أمام عدوٍ مدجج بالمستجد من السلاح، ألم يسمى بڤيروس كورونا المستجد ..؟!..
خطورة الموقف تستدعي التعاطف والتأييد للخطوات التي تبدو صارمة، ولكنها ضرورية، التي اتخذتها الحكومة السورية في إطار مواجهة الوباء، فهي حتى اليوم لم ترقَ بصرامتها إلى مستوى ماتتخذه حكومات أوروپا من إجراءات، حتى أن منع التجول أصبح خياراً مطروحاً في العديد من الدول...!!..
أخيراً أسجل شكري و امتناني للأخوة الذين التقيتهم في موسكو، على كرم الضيافة وحفاوة الإستقبال، والتي تعكس أصالة المعدن، ورقي الشخصية .
 

إضافة تعليق