بوتين في قمة دول بريكس، يدين العقوبات الإقتصادية ويؤكد: "روسيا مورِّد موثوق للطاقة"

بوتين في قمة دول بريكس، يدين العقوبات الإقتصادية ويؤكد: "روسيا مورِّد موثوق للطاقة"

 

المشهد - شؤون دولية
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن الاقتصاد العالمي تضرر جراء المنافسة غير المنصفة والعقوبات الأحادية والحمائية ذات الدوافع السياسية.

وقال بوتين في كلمة ألقاها خلال الحفل الختامي لمنتدى بريكس للأعمال في العاصمة البرازيلية: "مما لا شك فيه أن أساليب المنافسة غير العادلة التي تستخدم بشكل متزايد في التجارة العالمية، والعقوبات الأحادية الجانب، بما في ذلك تلك ذات الدوافع السياسية، تركت أثرها على الاقتصاد العالمي".


وأضاف: "والحمائية تنتشر أيضا".

ووفقا لبوتين يتعين على دول "بريكس" في هذه الظروف بذل جهود جادة لضمان تنمية اقتصاداتها لمنع تدهور الأوضاع الاجتماعية في بلدانها وانخفاض المستويات المعيشية وتوفير رفاهية المواطنين.
 أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن روسيا مورد موثوق للطاقة ومستعدة لتوسيع التعاون مع دول"البريكس" في هذا الاتجاه.

وقال بوتين في ختام أعمال منتدى "بربكس": إن "روسيا تؤمن بشكل موثوق توريد الطاقة للأسواق العالمية، وتساهم بشكل كبير في الحفاظ على أمن الطاقة العالمي، والذي بدونه لا يمكن ضمان النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية".

وأضاف: "نحن مستعدون لتوسيع التعاون مع دول "البريكس".

وشارك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في قمة بريكس بالبرازيل في زيارة تستغرق يومين.

وتضم مجموعة "بريكس" كلا من روسيا والصين والبرازيل والهند وجمهورية جنوب إفريقيا. وتعتبر المجموعة صاحبة أسرع نمو اقتصادي بالعالم، ويبلغ إجمالي عدد السكان فيها 2.83 مليار نسمة "ما يشكل 42 بالمئة من سكان العالم.

وتحتل دول "بريكس" 26 بالمئة من مساحة الأراضي في العالم، وهي تسهم بحوالي 22% من إجمالي الناتج العالمي، وتمتلك احتياطي نقدي يفوق 4 تريليونات دولار.
 

 

إضافة تعليق