لافروف يندد بسياسة أمريكا المتناقضة في المنطقة ويدعو للتنسيق بين الحكومة السورية والأكراد

لافروف يندد بسياسة أمريكا المتناقضة في المنطقة ويدعو للتنسيق بين الحكومة السورية والأكراد

المشهد - شؤون دولية
حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، من أن السياسة الأمريكية في سوريا التي وصفها بـ"المتناقضة"، قد "تشعل المنطقة بأسرها"، وذلك وسط قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من شمال سوريا أمام العملية العسكرية التركية الوشيكة، فيما وصف بأنه "تخلي" ترامب عن حلفاء أمريكا الأكراد في سوريا.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي خلال زيارته إلى كازاخستان: "أجد صعوبة في قول ما هو الخطأ في الأفعال الأمريكية في سوريا، لكن حقيقة أن هذه الإجراءات مليئة بالتناقضات وتعكس عجز زملائنا الأمريكيين عن الالتزام بالصفقات هي بالفعل شيء ثابت بالنسبة لي".

وأضاف لافروف: "لقد صرح دونالد ترامب بالفعل مرات عديدة بأنه سيسحب قواته من سوريا ومن دول أخرى. ثم أوقف الفاعلون الحقيقيون ذلك. ولا أستبعد أننا نشهد الآن شيئا مشابها".

وكشف وزير الخارجية الروسي أن موسكو تتواصل مع ممثلي الجانب الكردي والحكومة، في محاولة لتشجيع الحوار بينهما. وقال: "نحن نشجعهم على بدء حوار لحل مشاكل هذا الجزء من سوريا، بما في ذلك مشاكل ضمان الأمن على الحدود التركية السورية".

وأضاف لافروف: "ما زلنا نعتقد أن هذه هي الطريقة الوحيدة التي ستمكننا من تحقيق الاستقرار وتطبيع الوضع. وقد أعرب الجانبان عن استعدادهما لمثل هذه المحادثات وسنبذل قصارى جهدنا لتسهيل الخط الأكثر مباشرة من الاتصالات".

وتابع لافروف بالقول: "موقفنا واضح جدا، بناء على الحاجة إلى حل جميع مشاكل هذا الجزء من سوريا من خلال الحوار بين الحكومة المركزية في دمشق وممثلي المجتمعات الكردية التي تعيش في هذه المنطقة".
 

 

إضافة تعليق