سبع قرى بريف تلكلخ دون خدمة الإنترنت

سبع قرى بريف تلكلخ دون خدمة الإنترنت

حمص - خاص
اشتكى أهالي عدد من قرى منطقة  تلكلخ بريف حمص الغربي من عدم وصول خدمة الإنترنت إليهم حتى الآن إضافة إلى أن خدمة الهاتف الأرضي تتوقف خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي.
وقال عيسى صالح وهو من سكان قرية حارة العكاري إن قرى حارة العكاري وسميكة وخربة العشاري والورديات وسطح العفريت والمصيدة لم تصلها خدمة الإنترنت نهائياً  رغم أنها متوفرة في معظم قرى تلكلخ. 
وأضاف عيسى أن الأهالي تقدموا بطلبات التسجيل على بوبات الإنترنت في مركز هاتف تلكلخ منذ عدة سنوات إلا أن الخدمة لم تتوفر في الوقت الذي يعتمد فيه الأهالي على شبكات الخليوي للحصول على الإنترنت والتي تعاني بدورها من الضعف كون المنطقة حدودية وجبلية إضافة إلى تكاليفها المرتفعة.
وبين زين نصار وهو من أهالي قرية سميكة أن المشكلة لا تقتصر على عدم توفر الإنترنت إنما تمتد إلى انقطاع خدمة الهاتف الأرضي فور انقطاع الكهرباء وخصوصاً خلال فترة التقنين والتي تمتد في بعض الأحيان لأربع ساعات متواصلة، مشيراً الى أن بعض القرى المجاورة كانت تعاني من نفس المشكلة إلا مشكلتها حلت من خلال تزويد مقاسمها بألواح الطاقة الشمسية لتأمين التغذية الكهربائية .
وأكد عدد من الأهالي أيضاً أنهم تقدموا بعدد من الشكاوى لمركز هاتف تلكلخ ومؤسسة اتصالات حمص إلا أن المبررات التي كانت تسوقها الجهتان حددت سبب مشكلة انقطاع الهاتف الأرضي بأن المقاسم المخصصة لتلك القرى تعمل على البطاريات في حال انقطاع الكهرباء وهذه البطاريات منتهية الصلاحية حالياً مع تقديم الوعود لتحويلها إلى الطاقة الشمسية من جهة واستكمال النقص في التجهيزات الخاصة بخدمة الإنترنت من جهة ثانية لكن أي من هذه الوعود لم ينفذ إلى الآن ، راجين أن يتم الالتفات الي مطالبهم ولا سيما أن خدمة الإنترنت والاتصالات هي من أبسط الخدمات التي يمكن للمواطنين الحصول عليها في الوقت الحالي.
 

إضافة تعليق