تنفيذ مشروع لرفع التلوث عن سرير نهر العاصي

تنفيذ مشروع لرفع التلوث عن سرير نهر العاصي

المشهد - محلي

بدأت الشركة العامة للصرف الصحي في محافظة حماة تنفيذ مشروع لرفع التلوث عن سرير نهر العاصي عبر خطين للصرف الصحي محاذيين لمجرى النهر على أن يتم وضعهما بالخدمة خلال مدة أقصاها شهران.

و أوضح المهندس وحيد اليوسف مدير الشركة أن تنفيذ المشروع سيسهم برفع التلوث عن المصادر المائية ومن بينها مجرى نهر العاصي ، مبينا أن المشروع يتضمن تنفيذ خطين للصرف الصحي الأول قرب ساحة العروبة العاصي بقطر 120 سم وطول 300 متر وكلفة 122 مليون ليرة سورية.

وبين اليوسف أن الخط الآخر يقع في الجهة الشمالية المقابلة لسرير النهر من جهة مؤسسة المباقر ويمتد بمحاذاة مجرى النهر بكلفة 60 مليون ليرة ليرتبط مع الخط الإقليمي الذي يصل إلى محطة المعالجة ما يسهم برفع مصب الصرف الصحي عن مجرى نهر العاصي وتحويله إلى محطة معالجة.

المهندس عدنان خابور مدير فرع الشركة العامة للطرق والجسور الجهة المنفذة للمشروع أشار بدوره إلى أن أقطار القساطل البيتونية لخطي الصرف الصحي تتراوح بين 100 و120 سم لاستيعاب اعلى نسبة غزارة لمياه الصرف والحيلولة دون حدوث أي اختناقات، مؤكدا أن الشركة ستبذل جهدها لتنفيذه واستثماره خلال شهر واحد فقط نظرا للحاجة الماسة له في وضع حد للتلوث الذي يطال النهر فضلا عن اكتظاظ الموقع بحركة السيارات والمارة.

ولفت فادي عباس مدير الموارد المائية بحماة إلى أن المديرية قامت خلال السنوات الماضية بإطلاق دفعات من المياه المحتجزة في سد الرستن وفق المتاح المائي بين الفينة والأخرى كحلول إسعافية، مشيرا إلى أن المشروع الجاري تنفيذه حاليا يعد حلا ناجعا ودائما للنهر وجاء بناء على توصية لجنة ضمت ممثلين عن المحافظة ومجلس المدينة والموارد المائية والصرف الصحي.

المهندس عدنان طيار رئيس مجلس المدينة لفت إلى وجود 3 مصادر تلوث لمجرى النهر وهي القناة الواقعة عند مقهى الروضة وستتم معالجتها خلال الفترة المقبلة بمشروع خاص في حين أن المصبين الاخرين اللذين يتحملان النسبة الأعلى من تلوث النهر تجري حاليا معالجتهما بتنفيذ خطين لرفع منصرفاتهما عن مجرى النهر.

 

إضافة تعليق