ماهي مفارقة فيرمي ؟

ماهي مفارقة فيرمي ؟

المشهد-علوم جديدة
مفارقة فيرمي أو متناقضة فيرمي، (بالإنجليزية: Fermi Paradox) يقصد به مجموعة الحلول المقترحة لسؤال إنريكو فيرمي: أين الجميع ؟ وقد سميت تيمناً به، وهي تتعلق بفرص وجود حياة أخرى في الكون، وتتراوح الحلول المقترحة بين عدة مليارات الفرص، وبين انعدام الفرص تماماً ما عدا التي في كوكب الأرض، وبسبب وجود التباين الشديد جداً بين الحلول سميت مفارقة.
كانت الفكرة الأساسية مبنية على التالي:
الشمس نجم عادي (بعض الأراء تراها نجم مثالي)، والمجرة تحتوي على مليارات النجوم، بعضها أكبر سناً من الشمس بمليارات السنين.
عند وضع احتمالات عالية، فإن بعض تلك النجوم ستحتوي على كواكب تشبه الأرض، من حيث صفاتها (الكتلة، المناخ....إلخ) وبالتالي فإن بعض تلك الكواكب قد تحتوي على حياة يمكن أن تكون ذكية.
وعند وضع احتمالات عالية كذلك، فإن بعض تلك الحياة الذكية قد تستطيع أن تنجز واحدةً من أصعب وأعقد المهام على الإطلاق وهي السفر بين النجوم.
بعد اعتبار سرعة تحرك الأجسام في الفضاء، وبعد اعتبار مساحة المجرة، فإنه يمكن لتلك الحياة التي طورت طرقاً للسفر بين النجوم أن تحتل وتستعمر المجرة بأكملها في غضون بضعة ملايين من السنين.
وبالتالي وفقاً لما سبق، فإنه يجب على تلك الحياة أن تزور الأرض أو سبق وأن زارت الأرض، أو على الأقل أن تترك دلائل تشير إلى وجودها في المجرة، ولكن أياً مما سبق لم يتحقق نهائياً، لذا وفي حديث غير رسمي، صرح فيرمي بأنه لا يوجد أي دليل على الإطلاق على وجود حياة ذكية في الكون المنظور غير هذه التي في الأرض، وكنتيجة على قوله هذا قام بطرح سؤاله الشهير: أين الجميع ؟ آذناً لمختلف الباحثين بطرح الكثير من الحلول لهذه المفارقة، بل إن بعضهم طرح معادلات لحل هذا الإشكال مثل معادلة ديرك.

واقترح العلماء بعض الحلول لمفارقة فيرمي:
هم موجودون لكنهم لا يتواصلون معنا
هم موجودون ويتواصلون معنا ولكن لا يمكننا سماعهم
هم كانوا موجودون في وقت لم نكن نحن فيه (ليس بالضرورة مروا على الأرض)
هم موجودون لكن معظم الناس لا تدرك ذلك حتى الآن
اختفوا! (أي دمروا أنفسهم أو دمرهم شيء ما , كما قد يحصل مع البشر في حال نشوب حرب نووية !)
قد نكون غير مهمين بالنسبة لهم (فقد يكونوا متطورين لمراحل قد تجعلنا بنظرهم كالنحل مثلاً بالنسبة للبشر , فهل فكر البشر يوما ما بالتواصل مع النحل؟ رغم أنهم أمامنا يعملون طوال الوقت وينظمون أنفسهم !)
 

إضافة تعليق