"ايقاعات خطية" يستمر وسط منع بريطانيا الشعراني من حضوره (فيديو)

"ايقاعات خطية" يستمر وسط منع بريطانيا الشعراني من حضوره (فيديو)

المشهد - ثقافة

يستمر معرض الفنان التشكيلي السوري منير الشعراني "إيقاعات خطية" في لندن بدون حضوره بعد أن رفضت بريطانيا منحه الفيزا، فتزينت القاعة بلوحات زهت بالخط العربي على جدران صالة ستوريز اللندنية مفتقدة لروح الفنان الذي كان من المفترض أن يرافقها بورشات عمل تفاعلية مع الجمهور.

 وكان منير الشعراني قد وصف منع بريطانيا بمنحه الفيزا بالعبارات التالية " كل سوري متهم بالكذب والتلاعب واللهاث في سبيل اللجوء إلى جنة الضباب التي غابت عنها الشمس"، وأكتفى بمتابعة معرضه من دمشق عبر الإنترنت، وقال: إن بريطانيا رفضت منحي تأشيرة لحضور معرضي في لندن، رغم تقديم الوثائق اللازمة وتزكية مؤسستين فنيتين بريطانيتين لطلبي، والذي أبلغني الرفض قال إنه غير مقتنع أن نواياي صادقة، وغرضها زيارة عمل.

ويستفيد الفنان منير الشعراني من الطاقة التعبيرية الموجودة بالخط العربي بأنواعه المختلفة، كالقاسي واللين والمرن، حسب الموضوع الذي يتناوله، فهو ينأى عن العبارات المكررة الرائجة، فتظهر في لوحاته تشكيلات لأبيات شعر، أو عبارات فلسفية غير معروفة، تتضافر مع قوة المعنى، مظهرة روعة التشكيل الخطي.

فالخط العربي عند شعراني فن «ليس له صيغة نهائية أو ذروة كغيره من الفنون»، إذ يتركز مشروعه الفني على تحرير الخط العربي من قفص «القدسية الذي وضع فيه منذ العصر العثماني»، معتمداً في بلورة رؤيته الفنية على الوقائع التاريخية والآثار الخطية، حتى توصل إلى تطوير صيغ وأساليب تشكيلية جديدة، تؤكد ما اشتغل عليه شعراني منذ بداية مشروعه الفني.
 


 

 

معرض

إضافة تعليق